فريق «الصحة العالمية» يزور مختبر «ووهان» لتحديد منشأ «الفيروس»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

زار فريق محققين تقوده منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، مختبرًا كبيرًا لأبحاث الفيروسات فى مدينة ووهان بوسط الصين للبحث عن أدلة على منشأ جائحة كورونا، ووصل الفريق، بقيادة خبير الفيروسات فى المنظمة، بيتر بن مبارك، إلى معهد ووهان لعلم الفيروسات، الخاضع لحراسة مشددة. وقال عضو الفريق، رئيس منظمة إيكوهيلث إليانس، بيتر داسزاك: «أتطلع إلى طرح جميع الأسئلة المهمة التى يجب طرحها».

وأعلنت وزارة الخارجية الصينية أن بكين تعتزم مد آلية «كوفاكس»، التى تهدف إلى ضمان التوزيع العادل للقاحات كوفيد-19، بـ10 ملايين جرعة من اللقاحات، حيث قدمت 3 شركات صينية طلبات للانضمام إلى الآلية، ومن المنتظر أن تبدأ آلية «كوفاكس»- وهى مبادرة تدعمها منظمة الصحة العالمية والتحالف العالمى للقاحات والتحصين «جافى»- توزيع اللقاحات فى البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل، هذا الشهر، ومن المتوقع توزيع ما بين 2 و3 مليارات جرعة هذا العام. وأعلنت وزارة الخارجية الصينية، الشهر الماضى، أن مجموعة سينوفاك بيوتيك للتكنولوجيا الحيوية، ومجموعة الصين الوطنية للصناعات الدوائية «سينوفارم»، وشركة كانسينو بيولوجيكس قدمت طلبات للانضمام إلى المبادرة.

من جانبه، قال مدير عام منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبريسوس، إن النزعة القومية فى توزيع لقاحات كوفيد- 19 تضر الجميع، مضيفًا، فى مقال له بمجلة فورين بوليسى، أنه على الرغم من العدد المتزايد لخيارات اللقاح، فإن قدرة التصنيع الحالية لا تلبى سوى القليل من المطلوب على مستوى العالم. وأضاف أن عدم السماح لغالبية سكان العالم بالتطعيم لن يؤدى إلى استمرار المرض والوفيات التى لا داعى إليها فحسب، بل سيؤدى أيضًا إلى ظهور طفرات فيروسية جديدة، مع استمرار انتشار كوفيد- 19 وسط السكان غير المحميين.

وفى بريطانيا، قالت دراسة إن جميع المتعافين من الفيروس تظل لديهم مستويات عالية من الأجسام المضادة لمدة 6 أشهر على الأقل تحميهم على الأرجح من الإصابة مرة أخرى، وقال العلماء إن الدراسة، التى تقيس مستويات الإصابة السابقة بكوفيد- 19 وسط السكان فى جميع أنحاء بريطانيا، وكذلك المدة التى استمرت فيها الأجسام المضادة لدى المصابين، تقدم بعض الطمأنينة بأن الإصابة مرة ثانية سريعًا ستكون نادرة. وقالت كبيرة العلماء فى البنك الحيوى فى المملكة المتحدة، نعومى ألين، حيث أُجريت الدراسة: «تحتفظ الغالبية العظمى بالأجسام المضادة التى يمكن رصدها لمدة 6 أشهر على الأقل بعد الإصابة بفيروس كورونا».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    166,492

  • تعافي

    130,107

  • وفيات

    9,360

أخبار ذات صلة

0 تعليق