موسكو تطالب بعدم التدخل في شؤونها بعد دعوات غربية للإفراج عن نافالني

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

دعت وزارة الخارجية الروسية الدول الغربية المطالبة بالإفراج عن المعارض أليكسي نافالني، لعدم التدخل في شؤون بلد مستقل، وذلك بعد صدور الكثير من التصريحات الغربية الرسمية بصدده.

وأعرب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن عن «قلقه البالغ» إزاء الحكم بحق نافالني، ودعا للإفراج عنه فورا.

وأضاف: «مع أننا نعمل مع روسيا لتفعيل المصالح الأمريكية، نحن سننسق مع حلفائنا وشركائنا لمحاسبة روسيا على فشلها في ضمان حقوق مواطنيها».

ودانت ألمانيا الحكم حيث وصفه وزير الخارجية هايكو ماس بأنه «ضربة إلى الحريات الأساسية وسيادة القانون في روسيا»، مطالبا بالإفراج عن نافالني «فورا».

ودعت بريطانيا أيضا «للإفراج الفوري وغير المشروط» عن نافاني و«جميع المحتجين السلميين والصحفيين المعتقلين خلال الأسبوعين الآخرين»، حسب بيان لوزير الخارجية دومينيك راب.

من جهته، اعتبر وزير الخارجية الليتواني غابرييليوس لاندسبرغيس أن «الحوار بين الاتحاد الأوروبي وروسيا لم يعد ممكنا الآن إلا بلغة العقوبات»، مشيرا إلى أن بلاده «ستدرس فرض عقوبات منها على روسيا إن لم يستعجل الاتحاد بذلك».

ويأتي ذلك بعد أن قررت محكمة موسكو استبدال حكم السجن مع وقف التنفيذ الصادر بحق نافالني في 2014، بحكم السجن مع النفاذ 3 سنوات ونصف، لانتهاكه شروط الإقامة الجبرية وتنقله في البلاد دون إذن من مصلحة السجون، أو ظرف قاهر.

ومن المقرر أن يقضي نافالني في السجن سنتين و8 أشهر حيث أمضى المدة المتبقية من محكوميته قيد الإقامة الجبرية.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    166,492

  • تعافي

    130,107

  • وفيات

    9,360

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق