كوريا الجنوبية تتوقع صعوبة مفاوضاتها مع إيران بشأن الإفراج عن البحارة

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية، اليوم الأحد، إن النائب الأول وزير الخارجية، تشوي جونج- جون، من المقرر أن ينضم إلى الوفد الكوري الجنوبي الذي وصل للعاصمة الإيرانية طهران يوم 7 يناير الجاري.


وذكرت الوزارة، وفقا لما أوردته وكالة أنباء (يونهاب) الكورية الجنوبية، أن النائب

الأول لوزير الخارجية، تشوي جونج-جون، وصل إلى إيران من أجل الإفراج المبكر عن بحارة كوريين جنوبيين كانوا على متن ناقلة النفط المحتجزة من قبل إيران، موضحة أنه من المتوقع أن تكون المفاوضات صعبة.

وأضافت الوزارة أنه من المتوقع أن يناقش مع الجانب الإيراني قضية الأموال الإيرانية المجمدة في كوريا الجنوبية، والتي تهتم بها إيران بشكل أكبر، مشيرة إلى أنه المتوقع أن يعطي نائب الوزير الأولوية القصوى لقضية الإفراج المبكر عن بحارة كوريين جنوبيين محتجزين خلال مفاوضاته مع كبار المسئولين الإيرانيين، بمن في ذلك نائب وزير الخارجية الإيراني للشئون السياسية عباس عراقجي.
 

أخبار ذات صلة

0 تعليق