الرئيس الكيني يعطي وعدًا للسودان بشأن أزمة سد النهضة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تعهد الرئيس الكيني أوهورو كينياتا، بإجراء مشاورات مع رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، لمناقشة مخاوف الخرطوم المتعلقة بسد النهضة الإثيوبي.

وقدمت وزيرة الخارجية مريم الصادق، لدى لقائها الرئيس الكيني أوهورو كينياتا بنيروبي، شرحاً مفصلاً للمخاطر التي يمكن أن تصيب السودان جراء الملء الثاني لسد النهضة الإثيوبي.

وأعرب الرئيس كينياتا عن تفهمه لموقف السودان حول سد النهضة ومخاوفه المشروعة من الملء الثاني للسد دون اتفاق يضمن سلامة المنشآت المائية السودانية وحماية السودانيين على طول النيل الأزرق والنيل الرئيسي وسبل معاشهم وأمنهم وسلامتهم.

وقدمت الوزيرة خلال اللقاء شرحاً مفصلاً لموقف السودان بخصوص ملف سد النهضة ومخاطر الملء الثاني للسد دون اتفاق ملزم، خاصة بعد معاناة السودان من الملء الأول دون اتفاق في يوليو الماضي.

وأكدت حرص السودان على التوصل إلى اتفاق متفاوض عليه تحت رعاية الاتحاد الأفريقي وبدعم ومساندة من الشركاء الدوليين، وأشارت إلى أن السودان يرى أن سد النهضة يمكن أن يصبح مدخلاً لتنمية إقليمية وتكامل إقليمي تستفيد منه كل دول حوض النيل الشرقي ومصدراً لرفاهية شعوب المنطقة على أن يتم التوصل لاتفاق قانوني يخاطب مصالح ومخاوف الأطراف الثلاثة.

وقالت الوزيرة إن السودان يتفهم ويدعم تطلعات إثيوبيا في التنمية والتطور الاقتصادي وتوليد الكهرباء دون إلحاق أضرار بمصالح السودان.

إلى ذلك، أكد الرئيس الكيني حرصه على تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين والدفع بها في المجالات كافة، مشيداً بتوقيع وتنفيذ اتفاق السلام في جوبا الذي يعتبر إضافة حقيقية لأمن واستقرار القارة بأسرها، وأشار إلى أن مؤتمر شركاء السودان في باريس سيفتح آفاقاً مبشرة للاقتصاد السوداني وأن كينيا ستبعث بوفد للمشاركة فيه.

كانت مريم المهدي قد التقت راتشيل أومامو وزيرة خارجية كينيا وبحثت معها العلاقات الثنائية بين البلدين وضرورة تنشيطها في المجالات كافة، ووعدت بترشيح سفير سوداني في نيروبي في أقرب وقت ممكن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق