الولايات المتحدة تقيّد دخول القادمين من الهند

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية تقييد دخول الوافدين من الهند بدءًا من 4 مايو الجارى، بناءً على نصيحة المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، حسبما قالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض، جين بساكى.

وأضافت المسؤولة الأمريكية أنه من المزمع أن يتم تنفيذ هذه السياسة بسبب تزايد السلالات المتحورة المتعددة لفيروس كورونا المنتشرة فى الهند بشكل سريع.

من ناحية أخرى، قررت السلطات الأسترالية منع مواطنيها الذين كانوا فى الهند قبل 14 يومًا من تاريخ العودة، من دخول البلاد بدءًا من الغد، على أن يواجه المخالفون عقوبات الغرامة والسجن لمدة 5 سنوات، وفقًا لما قاله وزير الصحة الأسترالى، جريج هانت، وأضاف أن حكومة بلاده ستعيد النظر فى القيود فى 15 مايو.

وسجلت الهند، أمس، رقما قياسيا جديدا بالنسبة لعدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا بلغ أكثر من 401 ألف حالة، وفتحت البلاد حملة التطعيم الضخمة أمام كل البالغين، رغم أن بعض الولايات حذرت من حدوث نقص حاد، فيما سجلت البلاد أمس 3523 حالة وفاة، مما رفع إجمالى عدد الوفيات إلى 211 ألف حالة، وفقًا للبيانات الرسمية.

ووفقًا لما نقلته وكالة الأنباء «رويترز»، فإن الهند لديها عدد محدود متاح من الجرعات، مما يفاقم الموجة الثانية الشديدة من العدوى التى شكلت ضغطا هائلا على المستشفيات والمشارح فى حين تتدافع الأُسر للحصول على الأدوية والأكسجين، واصطف الآلاف فى أنحاء أحمد أباد، المدينة التجارية الرئيسية بولاية جوجارات، مسقط رأس رئيس الوزراء، ناريندرا مودى.

وفى سياق متصل، قال 5 علماء أعضاء فى منتدى مستشارين علميين شكلته الحكومة الهندية لرويترز، إن المنتدى حذر المسؤولين فى أوائل شهر مارس الماضى من ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا أكثر عدوى فى البلاد، لكن الحكومة الاتحادية لم تسع لفرض قيود كبيرة لوقف تفشى الفيروس، فيما حضر ملايين الأشخاص الذين كان معظمهم بلا كمامات مهرجانات دينية وتجمعات سياسية عقدها رئيس الوزراء ناريندرا مودى وزعماء حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم وسياسيون معارضون.

ونقلت صحيفة هندوستان تايمز عن الشرطة أن ما لا يقل عن 18 مريضا بكورونا لقوا حتفهم فى حريق شب فى أحد مستشفيات منطقة بهارو فى الهند، وذكرت أن هناك 12 مريضا يخضعون للعلاج فى قسم الفيروس التاجى لقوا مصرعهم فى الحريق أو بسبب التسمم بالمواد الناجمة عن الاحتراق، فيما لم يتضح بعد سبب وفاة الـ 6 مرضى الآخرين.

وفى باكستان، قال المركز المعنى بالتصدى لكورونا، أمس، إن إسلام آباد تعتزم خفض الرحلات الجوية الدولية القادمة إلى 20% من عددها الحالى للحد من حالات الإصابة المتزايدة بالمرض، وذلك لمدة أسبوعين من 5 إلى 20 مايو الجارى.

وحذر وزير التخطيط والتنمية الباكستانى، أسد عمر، المواطنين من أن عدد مرضى كورونا من ذوى الحالات الحرجة يتزايد بسرعة، موضحا أن الأسابيع القليلة المقبلة ستكون حرجة للبلاد، مشيرا إلى أن ما يصل إلى 5360 مريضا مصابا بالفيروس يستخدمون أجهزة تنفس صناعى فى المستشفيات.

وذكرت وكالة الصحة الكندية فى بيان، أمس الأول، أنه لن يتم توزيع لقاحات يانسن فارماسوتيكلز إلا بعد اقتناع وزارة الصحة الكندية بأنها تلبى معايير الوزارة العالية للجودة والسلامة والفعالية.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أنها تسلمت 20 ألف جرعة من لقاح «سبوتنيك الروسى، مقدمة من رئيس الشيشان رمضان قديروف، وأعربت وزيرة الصحة مى الكيلة عن شكرها للشيشان.

أخبار ذات صلة

0 تعليق