اعترافات مثيرة لقاتلة زوجها أثناء ممارسة العلاقة بينهما في أوسيم

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أدلت المتهمة بقتل زوجها في أوسبم باعترافات تفصيلية أمام رجال المباحث وقالت إنها ارتكبت الجريمة بعد وصلة مزاح خلال ممارسة العلاقة الزوجية.

 

وأضافت خلال التحقيقات نشوب مشاجرة وخلافات بينهما فاستغلت المتهمة ليلة الواقعة حيث أن زوجها اعتاد خلال ممارسة العلاقة الزوجية ربطه بحبل، ونتيجة للخلافات المتكررة بينهما، قررت إنهاء حياته، خاصة أنه قبل ارتكابها الجريمة، كان قد نشبت بينهما مشاجرة.

 

وتابعت أنها استغلت تقييد زوجها وخنقته بايشارب واستكملت نومها وألبسته ملابسه مرة أخرى، ثم نامت بجوار الجثة حتى الصباح، واتصلت بأفراد

أسرته، وأبلغتهم بوفاته، وفرت هاربة. وقالت الزوجة المتهمة، إن زوجها كان دائم اتهامها بسوء سلوكها، كما أنها كانت تشعر أنه يرتبط ويتحدث بسيدة أخرى، مما دفعها لاتخاذ قرار بقتله، وفور هروبها توجهت إلى منزل أسرتها بمنطقة الصف حت ألقى رجال المباحث القبض عليها.

 

وأوضحت المتهمة، أنها كانت متزوجه مرتين قبل تلك الزيجة ولديها أبناء من زوجيها السابقين، كما أنجبت طفلا من المجنى عليه، مشيرة إلى أن

من بين الخلافات التى أدت إلى اتخاذها قرارا بقتله، هو عدم إنفاقه عليها، حيث كان يعمل بإحدى الشركات، وتعطل عن العمل منذ فترة، وأنها كانت تنفق عليه. تلقى مركز شرطة أوسيم بلاغا يفيد العثور على جثة أحد الأشخاص داخل مسكن، انتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وتبين من خلال مناظرة الجثة، تعرض الضحية للخنق.

 

وبإجراء التحريات تبين للرائد محمد مجدي، رئيس مباحث أوسيم، أن زوجة المجني عليه وراء ارتكاب الجريمة. بإعداد كمين للمتهمة، تمكن الرائد وليد كمال، رئيس نقطة شرطة البراجيل من ضبط المتهمة بمنطقة الصف، وبمواجهتها اعترفت بقتل زوجها، بسبب خلافات أسرية متكررة بينهما، وأرشدت عن الإيشارب المستخدم في خنق زوجها.
 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق