انتظار نتيجة فحص الحمض النووي لرفات جثتي "سفاح بولاق الدكرور"

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تواصل النيابة العامة بالجيزة تحقيقاتها في جرائم سفاح بولاق الدكرور، الذي قتل زوجته وصديقه، ودفنهما أسفل بلاط شقة في فيصل.

 

ولم تتسلم أسرتي المجني عليهما حتى الآن رفاتهما للدفن حتى صدور تقرير الطب الشرعي، حيث قررت النيابة أخذ عينة حمض النووي من أسرتي القتيلين ومضاهاتها بعينات من الهيكلين العظميين بعد استخراجهما لبيان مدى تطابقهما.

 

وأفادت تحقيقات النيابة العامة انه لم يتم العثور سوى على رفات جثتين فقط، حيث أشار الطبيب الشرعي الذي قام بعملية الاستخراج أن العظام المدفونة

لهيكلين عظميين فقط وليس أكثر من جثتين.

 

وكشفت تحريات الأجهزة الأمنية بالجيزة وتحقيقات النيابة العامة تفاصيل جديدة في قتل سفاح بولاق الدكرور لصديقه وزوجته ودفن جثتيهما داخل شقة بفيصل منذ ٥ سنوات، حيث تبين من خلال استجواب المتهم والتحقيقات اليومية معه ارتكابه عدة جرائم بخلاف القتل منها التزوير وانتحال الصفة والسرقة.

 

وأشارت التحريات التي أجريت بقيادة اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية إلى أن

المتهم القذافي فرج كان يقضي عقوبة السجن بتهمة السرقة، حيث كان تزوج من طبيبة صيدلانية في الإسكندرية باسم مزيف عقب انتحاله صفة صديقه المجني عليه، وبعد عدة سنوات اكتشفت الطبيبة زواجه من سيدة أخرى باسم مزيف آخر، فنشبت بينهما عدة خلافات ولذلك قرر المتهم الانتقام منها فتخفى في ملابس حريمي "نقاب" وصعد إلى شقة والدها واستولى على مبلغ مليون جنيه ومصوغات ذهبية وفر هاربا، وعندما أبلغ حما المتهم عن الجريمة قامت الأجهزة الأمنية حينها بمراجعة كاميرات المراقبة وأجرت عدة تحريات ووزعت نشرة بمواصفات المسروقات حتى ألقي القبض عليه أثناء بيع المصوغات وتم حبسه في أحد سجون الإسكندرية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق