سفيرا كندا والسويد يكرمان عشر سيدات مصريات ملهمات

وكالة أخبار المرأة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
سمر السيد - القاهرة - " وكالة أخبار المرأة "

 اجتمع كل من جيس داتون، السفير الكندي في مصر و يان تيسليف، سفير السويد وعضو مبادرة الاتحاد الأوروبي لتمكين المرأة في مصر، بحديقة السفارة السويدية المطلة على النيل، لتكريم الإنجازات الاستثنائية لعشر من السيدات المصريات الملهمات.
وبحسب بيان صحفي مشترك صادر عن سفارة السويد و سفارة كندا في القاهرة ، كان من المقرر تنظيم الاحتفالية في شهر مارس الماضي تزامناً مع يوم المرأة العالمي ولكن تم التاجيل بسبب جائحة الكوفيد-19.
أضاف البيان أنه تم تكريم السيدات في احتفالية محدودة الحضور صباح أمس، مع التزام الجميع بالتباعد الاجتماعي.
، وحرص السفيران على الإشادة بريادة السيدات واصرارهن على تخطي التحديات التي أملاها الكوفيد-19 على العالم أجمع.
كما امتنًّا لتلبية كل من الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي ، و محافظ دمياط ، منال عوض ، الدعوة واستلامهن التكريم.
كم تم الاحتفاء بهناء جودة – أصغر المكرمات البالغة من العمر 12 ربيعا والتي تعد نجماً ساطعاً في بطولات تنس الطاولة حيث حازت على لقب أول بطلة مصرية وافريقية في التصنيف الدولي لعام 2020.
وزيرة التضامن
وقالت الدكتورة نيفين القباج – وزيرة التضامن الاجتماعي : “أتوجه بكلماتي هذه لكل امرأة ولكل فتاة… أنتن مصدر الإلهام وتستطعن التغلب على أي تحدي…لا تسمحن لاياً من كان ان يحدّ من أحلامكن. اطلقن العنان لطموحاتكن وأذهلن الجميع بمدى نجاح يفوق التوقعات…لأنكن تستطعن!! دمتن قويات وعاقدات العزم ومفعمات بالحب والحياة والنجاح!” .
السفير السويدي
وقال يان تيسليف، سفير السويد وعضو مبادرة الإتحاد الأوروبي لتمكين المرأة في مصر ، إن الشباب المصري والذي يمثل نسبة كبيرة من السكان هو الثروة الحقيقية التي سيبنى عليها مستقبل هذا البلد العظيم.
أضاف أنه يتم الاحتفاء بجهود بعض النماذج البارزة التي تعمل على النهوض بوضع المرأة المصرية من خلال أعمالهن الرائعة.
كما أكد شعوره بالتشجيع لرؤية المزيد من النساء المصريات يتولين مناصب قيادية لتشكيل مستقبل بلدهن ، والتأثير في صنع السياسات، وفي الاقتصاد والمجتمع.
وتابع البيان قائلا ، إن جهود السويد في مصر ومنطقة الشرق الأوسط على اتساعاها لدعم وتعزيز مشاركة الإناث في الاقتصاد تشمل كل من، المبادرات والإسهامات المالية ، والبرامج التدريبية.
و تمول الوكالة السويدية للتنمية والتعاون الدولي (سيدا) برنامجاً يهدف إلى دعم جهود التمكين الاجتماعي والاقتصادي والقانوني للمرأة المصرية ، جنباً إلى جنب مع الوزارات والهيئات المصرية ووكالات الأمم المتحدة والجهات الفاعلة في المجتمع المدني.
 وفيما يتعلق بأنشطة سفارة السويد في القاهرة ،قامت السفارة خلال العام الحالي باستضافة عدة فعاليات بهدف تعزيز مشاركة النساء والفتيات، حيث تضمنت الفعاليات ورشة عمل لدعم الطالبات في مجال العلوم والتكنولوجيا، كما استضافت السفارة فعالية ” WikiGap” .
وشارك 150 متطوعا ومتطوعة في زيادة المحتوى النسوي على موسوعة ويكيبديا عن طريق تدوين مقالات تسلط الضوء على عالمات مصريات رائدات في الطب والأحياء وعلم الفيروسات.
ووفقا للبيان ، تعد كندا في المصاف الأول لداعمي تمكين المرأة والفتيات في مصر، من خلال السياسة النسوية الكندية لدعم التنمية الدولية والتي ترتكز على دعم المساواة بين الرجل والمرأة وتمكين المرأة والفتيات كأفضل السبل لبناء عالم أكثر سلاماً وشمولاً ورخاءً.
بالإضافة الى تعزيز المساواة والنمو الاقتصادي الشمولي، وتمكين المرأة والرجل على حد السواء.
وتتضمن أولويات البرنامج التنموي الكندي في مصر:
    تحسين فرص الحصول على العمل اللائق والعمل الحر وفرص المشاريع الريادية بالشراكة مع مؤسسات الاعمال القائمة والتعاونيات – بالأخص تلك التي ترتكز على السيدات، لتعظيم الاستفادة للسيدات والشباب الأكثر فقراً.
    تحسين فرص الحصول على مصادر غذائية أمنة ومناسبة لاحتياجات الفئات العمرية، والحصول على الخدمات الصحية الشاملة والمتضمنة الصحة الإنجابية والاستجابة لاحتياجات السيدات والمراهقين والفتيات وتعزيز اتاحة القنوات المعلوماتية.
السفير الكندي
وقال جيس داتون، السفير الكندي في مصر، إنه كان له شرف ان يعايش لحظات اعلان مصر عقد العزم على تمكين المرأة في كافة المناحي والمجالات.
 وأضاف : “اليوم نقوم بتكريم رؤى هؤلاء السيدات ورحلاتهن اللاتي لم يدخرن أي جهد لاجل تحقيق نجاحات مستدامة وبناء مصر – اكثر رخاءً وسلاماً، وتعزيز المساواة بين المرأة والرجل”.
وتابع : ان للشراكة بين قطاعي الاعمال العام والخاص دورا مفصليًا لاستدامة التغييير، مؤكداً شعوره بالفخر بشراكة القطاع الخاص الكندي مع شركاءنا التنمويين في مصر، لتأمين حياة أفضل وتوفير حزمة مهارات تمكن الشباب من بناء مستقبل مصر المزدهر.
وتم تكريم الدكتورة منال عوض – محافظ دمياط، على إدارة أزمة الكوفيد-19 في المحافظة في مراحلة مبكرة من انتشار الجائحة.
كما تم الإشادة بكونها شريك رئيسي لبرنامج فرص عمل لائقة للشباب والممول من الحكومة الكندية والذي شهد اول شراكة بين القطاعين التنموي الدولي والخاص وذلك بتعاون شركة ميثانكس الكندية ومنظمة العمل الدولية.
محافظ دمياط
وقالت الدكتورة منال عوض، محافظ دمياط إنه يشرفها الحضور اليوم لاستلام هذا التكريم، والتعبير عن امتنانها للشراكة في مختلف المجالات والتي تهدف جميعها لتحقيق التنمية المستدامة.
تطلعت لمزيد من آفاق التعاون في المستقبل القريب، وبالأخص للتعافي من آثار الكوفيد-19 التي ضربت العالم أجمع.
فبخلاف ما تم تحقيقه في محافظة دمياط وتسجيل صفر حالات، إلا أن التعافي الاقتصادي من أولوياتنا وتمكين المرأة ركيزة أساسية لبناء مجتمع قوي.
وقالت :” أشارككم اليوم دعمي لكل السيدات والفتيات، كن جسورات وخططن لأهدافكن دون المبالاة بتواريخ ميلادكن. لا تنمية دون اتاحة الفرصة للمرأة لإثبات قدراتها، فاعملن بجد وتطلعن عالياً.”.
السيدات التي تم تكريمها
وقد تم تكريم سيدات من مختلف القطاعات والمجالات والتي يستدل من نجاحاتهن على دور المرأة المصرية لتعزيز مكانة المصر العالمي، وقد تم تكريم كل من:
    الدكتورة لبنى هلال، النائب السابق لمحافظ البنك المركزي المصري والتي تم تسميتها كثاني أقوى امرأة في قائمة مجلة فوربس العالمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عامي 2016 و2017.
    آمنة الساعي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة حلم الرائدة في مجال الدمج الاجتماعي والاقتصادي للأشخاص ذوي الإعاقة، والحاصلة على اعتماد الهيئة اليابانية الدولية للتنمية “بيئة خالة من العوائق”.
    دينا امام: منتجة سينمائية مصرية-أمريكية، شغلت منصب نائب المدير الفني للدورة الـ36 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، حاز فيلم  يوم الدين، الذي انتجته على جائزة فرانسوا تشالاي بالدورة الـ71 لمهرجان كان الدولي عام 2018.
    منال الجرسي: مدير العلاقات العامة بشركة ميثانكس الكندية في مصر – الوحيدة المصنعة للميثانول في مصر ومقرها محافظة دمياط. وقد خصصت ميثانكس قيمة مليون دولار أمريكي لدعم مشروع فرص عمل لائقة للشباب الممول من الحكومة الكندية، لتوفير 500 فرصة عمل في محافظة دمياط بالشراكة مع منظمة العمل الدولية. ولعبت منال دورا حيوياً لنجاح المشروع وعضويتها في الفريق القيادي لتخطيط استراتيجية التنمية المستدامة من خلال برامج المسؤولية الاجتماعية.
    منال يوسف: وكيل وزارة الشباب والرياضة ورئيس القطاع المركزي للمشاريع وتدريب الشباب، وقد كان لها دور فاعل في تأسيس وحدات تمكين الشباب من البحث عن فرص عمل لائقة في 27 محافظة مصرية تحت اطار تنفيذ مشروع فرص عمل لائقة للشباب الممول من الحكومة الكندية.
     رنا عز: اخصائي ريادة وإدارة حاضنات الأعمال في جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وقد عكفت على تصميم وتنفيذ فعاليات ريادية في 22 جامعة حكومية وخاصة في مصر. كما وأنها مدرب محلي لمشروع أبدأ وطور مشروعك الممول من الحكومة الكندية والمنفذ من قبل مؤسسة أغا خان الكندية في أسوان.
    رانيا أيمن: قامت بتأسيس Entreprenelle مؤسسة ريادية تعمل على التمكين الاقتصادي للمرأة وتنظيم ملتقيات تعليمية وتدريبية وتشبيك السيدات والموارد لتأسيس مشاريع الأعمال الحرة،  ودعم 50000 امرأة مصرية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق