«عبدالرحمن» يرصد معاناة «الجيش الأبيض» مع «كورونا» فى جلسة تصوير: أقل حاجة تُقدم هدية لمجهودهم

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

معاناة الفريق الطبى فى مواجهة جائحة كورونا، التى امتدت إلى أكثر من سنة، والمستمرة، والتى أجبرت البعض على عدم رؤية عائلاتهم، وأصبحت حياتهم مسخرة لإنقاذ الآخرين، بدون الحصول على قسط من الراحة، دفعت عبدالرحمن خالد، المصور، إلى عمل «فوتو سيشن» فى إحدى الحدائق يرصد معاناتهم عبر شخصية «الممرضة»، أحد خطوط الدفاع الأولى فى الجائحة.

«فوتوسيشن» للتضامن مع الجيش الأبيض فى مواجهة فيروس كورونا

«الجيش الأبيض واجه خطورة الفيروس، فرغم نقص مُعَدّات السلامة الشخصية فى كثير من المستشفيات، فإنهم لم يتقاعسوا ساعة واحدة فى أن يضحوا بحياتهم فى سبيل إنقاذ إخوتنا وأمهاتنا وكل أقربائنا»، هكذا قال «عبدالرحمن»، لافتًا إلى أنه فكر فى كيفية تكريمهم، وفى بادئ الأمر كانت الفكرة مقصورة على هدية بسيطة تُقدم إليهم كلما شاهد أحدًا منهم فى الشارع، ثم قرر عمل «فوتو سيشن» يرصد معاناتهم لنشره للعالم كله، وتوضيح أن ذلك هو أقل شىء يمكن أن يقدم إليهم.

«فوتوسيشن» للتضامن مع الجيش الأبيض فى مواجهة فيروس كورونا

وأوضح «عبدالرحمن» أنه تحدث إلى أجنبية اسمها «ميشا»، من أوكرانيا، ومقيمة فى مصر، وعرض عليها فكرة الموضوع، ورحبت جدًا، وساعده صديقاه «حسام» و«سامح»، وتم شراء كل ما يحتاج إليه التصوير، واختير مكان حديقة جزيرة الدهب.

«فوتوسيشن» للتضامن مع الجيش الأبيض فى مواجهة فيروس كورونا

«البطل الحقيقى الخارق هو اللى بيضحى بوقته وسعادته لغيره.. البطل الحقيقى اللى بيخفف الآلام عن غيره.. دمتم أول يدٍ تمنح لتقديم المساعدة.. كل التقدير والاحترام للأطباء وطاقم التمريض»، بهذه الكلمات البسيطة عبر «عبدالرحمن» عن ألبوم الصور فى مواقع التواصل الاجتماعى، حيث لقيت الصور إعجاب الكثيرين من رواد السوشيال ميديا، خاصة من الفريق الطبى، حسبما قال «حسام»، الذى أكد أنه تلقى مكالمات إشادة كثيرة على تجسيد معاناتهم.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    166,492

  • تعافي

    130,107

  • وفيات

    9,360

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق