صحيفة عبرية: الملك سلمان لا يزال يعارض عملية التطبيع بين السعودية وإسرائيل

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الموجز  

قالت صحيفة عبرية إن العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، لا يزال يعارض عملية التطبيع بين بلاده وإسرائيل. 

وأفادت صحيفة "إسرائيل هيوم" بأن الملك سلمان يعارض عملية التطبيع بين السعودية وإسرائيل، رغم تحقيق تقدم كبير في جهود التوصل إلى اختراق سياسي مع الرياض.

وأشارت الصحيفة إلى أنه بسبب معارضة خادم الحرمين الشريفين، فإنه من غير المرجح تحقيق خطوة التطبيع مع السعودية في المستقبل القريب.

وأضافت أنه خلال زيارة الوفد الأمريكي برئاسة جاريد كوشنير إلى الرياض، تم اقتراح عملية ثلاثية بين الولايات المتحدة وإسرائيل والسعودية، كالعملية التي أدت إلى تطبيع العلاقات مع كوسوفو، مشيرة إلى أن "العملية حساسة جداً هنا، وليس من المؤكد أن تنجح". 

ونقلت الصحيفة عن مسئولين إسرائيليين قولهم إن الشعب السعودي غير جاهز للسلام مع إسرائيل، خلافاً للشعب الإماراتي، موضحين أن المملكة لا تزال منغلقة أمام العالم وتسود بين الشعب آراء معادية لإسرائيل.

وأوضح المسئولون أن الاتفاق مع السعودية في هذه الفترة، سيؤدي إلى "سلام بارد" مع القيادة فقط، مثل السلام القائم حاليا بين إسرائيل والأردن ومصر.

وفي الـ 13 من أغسطس الماضي، أعلنت إسرائيل والإمارات عن اتفاق بوساطة أمريكية لتطبيع العلاقات بينهما، بعد سنوات شهدت تقاربا بين البلدين.

وفي إطار اتفاق التطبيع، وافقت إسرائيل على تعليق ضم أراض جديدة في الضفة الغربية المحتلة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق