الكنائس المصرية تحتفل برأس السنة وسط إجراءات احترازية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

احتفلت الكنائس المصرية، الخميس، برأس السنة الميلادية، وسط إجراءات احترازية مشددة، بمشاركة عدد محدود من الآباء الأساقفة والرهبان والشمامسة، وفى ظل الالتزام بقراراتها المعلنة بتقليل التجمعات للحد من انتشار «فيروس كورونا».

وهنأ البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، المصريين بالعام الجديد بقوله: «2021 سنة جديدة سعيدة على كل البشر والأرض ومصر كلها».

وقال- خلال عظة روحية أثناء صلاة قداس رأس السنة ونصف الليل والتسبحة، مساء الخميس، والتى استمرت حتى الساعات الأولى من صباح الجمعة، فى دير القديس الأنبا بيشوى فى وادى النطرون: «2021 رقم لطيف يُذكِّرنا بالسيدة العذراء مريم، كما أنه مُكرَّر فى الكتاب المقدس فى أحداث كثيرة، كما أن شهداء الأقباط الذين راحوا ضحية تنظيم داعش فى ليبيا كان عددهم 21 شهيدًا».

فى سياق متصل، احتفل البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، بالعام الميلادى الجديد، بكنيسة القديسة هيلانة بشبرا، إذ بدأ اليوم بـ«ساعة سجود» أمام القربان المقدس، ثم ترأس البطريرك صلاة القداس الإلهى، كما شارك فى الصلاة الأب جورج جميل، راعى الكنيسة، بحضور جمعية الشباب الكاثوليكى المصرى.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    138,062

  • تعافي

    112,105

  • وفيات

    7,631

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق