«أسرته اتهمت المستشفى بإعطائه دمًا فاسدًا».. التحقيق في وفاة مريض بالإسكندرية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تجرى نيابة محرم بك بالإسكندرية بإشراف المستشار أحمد عبدالوارث، الأربعاء، تحقيقات موسعة في واقعة وفاة شاب أثناء إجراء عملية جراحية في مستشفى خاص بالإسكندرية، فيما اتهمت أسرته الأطباء بـ«الإهمال الطبي وإعطائه دمًا فاسدًا تسبب في وفاته».

الواقعة كما سطرتها تحقيقات النيابة العامة التي أجراها أحمد شبل وكيل النائب العام بدات بتلقى قسم شرطة محرم بك بلاغا من أسرة «حمادة.ع.ف.ص»، مقيم برأس الحكمة بمرسى مطروح، يتهم أطباء مستشفى خاص بالإهمال الطبي والتسبب في وفاته.

ووفقا للمحضر المحرر بالواقعة ويحمل رقم 5653 لسنة 2021 إداري محرم بك، قررت أسرة المذكور أنه «حضر من مطروح للمستشفى المشار إليه بمحرم بك لإجراء جراحة تغيير مفصل لرجله».

وأضاف نجل عم المتوفى أن «أطباء المستشفى رفضوا تبرعهم بالدم وأجبروهم على شراء دم من البنك الخاص بهم وأثناء الجراحة حدث نزيف وإغماء وتوفي المريض».

واتهمت أسرة المذكور أطباء المستشفى بالإهمال الطبي والتسبب في وفاته وإعطائه عدد 2 كيس دم وصفوه بـ«الفاسد»، وفقًا للمحضر المحرر بالواقعة.

وباستدعاء كل من الطبيب «أ.م» ومشرف التمريض «ب.ع» بالمستشفى المشار إليه إلى سراي النيابة، نفا في أقوالهما إعطاء المريض دم فاسد، مؤكدين أن الوفاة حدثت نتيجة ما سموه بـ«تفاعل في نقل الدم» وهو جائز الحدوث- بحسب قولهما.

وعقب انتهاء التحقيقات أمر أحمد شبل، وكيل نيابة محرم بك، بنقل جثمان المتوفى «حمادة.ع.ف.ص» إلى مشرحة الإسعاف بكوم الدكة، وندب أحد الأطباء الشرعيين لتشريح الجثمان، وإعداد تقرير مفصل لبيان سبب الوفاة، وصرحت بدفن جثمان المذكور عقب انتهاء الطبيب الشرعى من مهمته، وسرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة.

0 تعليق