قومي المرأة بالشرقية: توعية 78 ألف سيدة ورجل بخطورة ختان الإناث ضمن حملة طرق الأبواب

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قالت الدكتورة عايدة عطية، مقرر فرع المجلس القومي للمرأة بالشرقية، إنه تصدياً لظاهرة ختان الإناث قام الفرع بإطلاق حملة طرق الأبواب للتصدي لتلك الظاهرة، والتي إنطلقت فاعلياتها في الـ 29 من شهر مايو الماضى واستمرت على مدار 3 أيام، مشيرة إلى أن الحملة قامت بزيارة لعدد 17409 منزل، وإستهدفت أكثر من 78431 من السيدات والرجال والأطفال، وذلك بقري مراكز«الحسينية، الإبراهيمية، بلبيس، صان الحجر، الزقازيق، فاقوس، ههيا، أبوحماد، منشأة أبوعمر، منيا القمح»، لتوعيتهم بمظاهر العنف ضد المرأة في المجتمع، كما شملت الحملة تنفيذ 3 ندوات توعية على مدار الأيام الثلاثة بقري طحلة بردين والجوسق والتلين بمراكز الزقازيق وبلبيس ومنيا القمح.

وأكدت مقررة فرع المجلس القومي للمرأة، أن عملية ختان الإناث عادة وليست عبادة، وتمثل إنتهاكاً جسدياً ونفسياً تتعرض له الفتاة ومخالفاً لأداب مهنة الطب، وكذلك لقرار وزير الصحة 271 لسنة 2017 لما يترتب عليه من مضاعفات صحية ونفسية للفتيات، مشيرة إلى أن الحملة تهدف إلى توعية السيدات بالقرى والنجوع بخطورة عملية الختان ،وحثهم على أن العفة والطهارة بالتربية الصحيحة والدين القويم وليس بهذه الجريمة، وأن جميع الهيئات الطبية في العالم جرمتها، وكذلك القانون المصرى وفرض عقوبة على فاعلها والمشارك فيها.

وأشاد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، بمجهودات فرع المجلس القومي للمرأة، في تنظيم حملات طرق الأبواب والتي تجوب أرجاء المحافظة لتوعية السيدات والرجال بالظواهر السلبية ومنها ظاهرة ختان الإناث، للتصدي لتلك الممارسة الخاطئة لبناء مجتمع صحي وسليم.

وأكد المحافظ أن ديننا الحنيف كرم المرأة ورفع من شأنها وحفظ كرامتها في المجتمع، مشدداً على ضرورة عقد ندوات تثقيفية وتنظيم قوافل توعوية تجوب القرى العزب والنجوع للتوعية بخطورة هذه العادة السيئة، وهنا يأتي الدور الهام للرائدات الريفيات بالتنسيق مع الأوقاف، والأزهر، والكنيسة، والشباب والرياضة، والإعلام، والمجتمع المدني لإرسال رسالة للمجتمع أن ختان الإناث جريمة في حق الفتاة والمجتمع.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق