«زي النهاردة» في 8 أبريل 1948.. استشهاد المناضل الفلسطينى عبدالقادر الحسيني

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

هو عبدالقادر موسى كاظم الحسينى، القائد الفلسطينى، المولود في 1910، وفقد أمه بعد عامٍ ونصف من ولادته فرعته جدته لأمه مع بقية أشقائه السبعة، ودرس القرآن الكريم في زاوية بالقدس، وأنهى دراسته الأولية في مدرسة (روضة المعارف الابتدائية) بالقدس، وأتم دراسته الثانوية بتفوق والتحق بكلية الآداب والعلوم بالجامعة الأمريكية في بيروت وطرد منها لنشاطه السياسى فالتحق بالجامعة الأمريكية بالقاهرة ودرس في قسم الكيمياء بها.

وانتهى الأمر بقرار من حكومة إسماعيل صدقى بطرده من مصر لنشاطه السياسى، فعاد إلى القدس في 1932 حاملاً لشهادته، ومنذ 1935 بدأت مسيرته، النضالية الحافلة وأوقف حياته على هدفين هما الحرية والاستقلال وراح فدرب شباناً فلسطينيين على المقاومة المسلحة التي كان شريكاً فيها كما هاجم القطارات الإنجليزية،وبلغت المقاومة ضدالبريطانيين أشدها في معركة الخضر، والتى أصيب فيها إصابة بالغة فانتقل إلى العراق.

وفى 1941 شارك العراقيين في جهادهم ضد الإنجليز ووقع في الأسر هو وبعض رفاقه لثلاث سنوات، بعدها لجأ إلى السعودية لعامين، ثم انتقل إلى مصر للعلاج وهناك وضع خطة لإعداد وتدريب المقاومةالفلسطينية ضدالاحتلال الإسرائيلى وأنشأ معسكراً سرياً بالتعاون مع قوى وطنية مصرية ليبية مشتركة بالقرب من الحدود المصرية الليبية،وأنشأ معملاً للمتفجرات، وأقام محطة إذاعية في رام الله ومحطة لاسلكية بمقر القيادة في بيرزيت، وبعد قرار التقسيم في 29 نوفمبر1947 وانتهاء الانتداب وتقسيم فلسطين وفى معركة القسطل ضرب نموذجاً للفدائية والاستبسال، وقام بقيادة المجاهدين في معركة تاريخية انتهت باستشهاده«زي النهارده» في 8 أبريل 1948.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق