سلالة جديدة من كوفيد 19 .. وطوارئ فى كندا وإيطاليا بسبب الإصابات

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال مستشفى بوليكلينيكو الجامعى الإيطالى إن أحد مختبراته حدد سلالة جديدة وصفها بـ«النادرة» من فيروس كورونا فى مدينة سردينيا الإيطالية. وأشار المستشفى إلى أنه تم العثور على هذه السلالة فى 18 مارس فى أربعة مرضى، توفى أحدهم.

وشهدت إيطاليا، أمس، يومًا من التوتر والاحتجاجات من قبل التجار وأصحاب المطاعم والباعة الجائلين الذين خرجوا فى مظاهرات فى عدة مدن إيطالية احتجاجًا على القيود الحكومية، كما شهدت اشتباكات بين المتظاهرين ورجال الشرطة أمام مجلس النواب، وتوترات فى كثير من المدن بسبب الأزمة الاقتصادية التى تعانى منها البلاد.

فيما أعلن رئيس وزراء مقاطعة أونتاريو الكندية، دوج فورد، حالة الطوارئ على مستوى المقاطعة، وفرض أمر البقاء فى المنزل لمدة أربعة أسابيع على الأقل.

واعتبارًا من صباح أمس، دخلت أونتاريو- أكثر مقاطعات كندا سكانًا، والمقاطعة الرئيسية فى البلاد- حالة الطوارئ الثالثة لها بعد يوم من إبلاغ مسؤولى الصحة عن عدد هائل يبلغ 3215 حالة فى جميع أنحاء المقاطعة، فيما بلغ عدد الوفيات الرسمى 7475.

فيما أعلن رئيس الأرجنتين، ألبرتو فيرنانديز، عن فرض حظر تجول ليلى لأول مرة، يستمر 3 أسابيع، لكبح انتشار الفيروس.

وأوصت السلطات اللبنانية المختصة بمتابعة تطور انتشار كورونا فى البلاد، باتخاذ قرار بفرض حظر تجول تام طيلة شهر رمضان المقبل، يبدأ اعتبارًا من 7 مساء حتى 5 فجرًا، واتخاذ إجراءات مشددة فى شأن عمل الأنشطة الاقتصادية والتجارية، وذلك للحد من تفشى الوباء.

وتضمنت التوصيات منع الولائم والخيم والإفطارات الرمضانية، والطلب من المرجعيات الدينية الوطنية التحذير من مغبة عدم الالتزام بالتدابير والإجراءات الوقائية خلال شهر رمضان، واتخاذ إجراءات مشددة فى دور العبادة أثناء إقامة صلوات وخطب الجمعة ضمن نسبة 30% من قدرتها الاستيعابية.

فى المقابل، عارض الرئيس البرازيلى، جايير بولسونارو، فرض إغلاق وطنى، متجاهلًا دعوات متزايدة من خبراء الصحة بعد يوم من تسجيل البلاد أكبر حصيلة وفيات بالفيروس فى 24 ساعة.

ودافع الرئيس البرازيلى أيضًا عن استخدام ما يسمى «بروتوكولات العلاج المبكر» التى تشمل العقار المضاد للملاريا، «هيدروكسيكلوروكين»، الذى لم تثبت الدراسات العلمية فاعليته فى منع أو علاج كورونا.

وأعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، تعليق دخول القادمين من الهند إلى بلادها اعتبارا من 11 إبريل الجارى، وذلك بشكل مؤقت، بسبب تزايد أعداد الوافدين المصابين بالفيروس.

وقالت أرديرن، فى مؤتمر صحفى أمس: «هذا التعليق سيستمر حتى 28 إبريل الجارى، وهو إجراء مؤقت حتى نتمكن من فهم وإدارة الموقف الذى نواجهه بشكل أفضل، ومعرفة ما إذا كانت هناك طرق لتقليل المخاطر التى يواجهها المسافرون وتجنب إصابتهم بالفيروس أثناء السفر».

وظهرت دراسة نُشرت فى مجلة لانسيت للطب النفسى أن ثلث مرضى الفيروس التاجى يعانون من مشاكل نفسية أو دماغية فى غضون 6 أشهر من تشخيصهم بكورونا، وحلل الباحثون السجلات الصحية لـ236379 مريضًا بفيروس، معظمهم من الولايات المتحدة، ووجدوا أن 34% تم تشخيصهم باضطرابات عصبية أو نفسية بعد 6 أشهر.

وأظهرت الدراسة أن نحو 1 من كل 8 مرضى، أو 12.8%، تم تشخيصهم لأول مرة بمثل هذا المرض، ووفقًا للبحث كان القلق بنسبة 17%، والاكتئاب أو اضطرابات المزاج بنسبة 14%، أكثر التشخيصات شيوعًا.

ووفقًا للتقرير، قال العلماء إن حالات السكتة الدماغية والخرف والاضطرابات العصبية الأخرى بعد كورونا كانت نادرة، لكنها لاتزال مهمة، خاصة فى الأشخاص الذين أصيبوا بمستوى شديد بالفيروس.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق