مدبولي: إتاحة لقاح كورونا في كافة مراكز التطعيمات الـ139 مركزا على مستوى الجمهورية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، إنه بالنسبة لـ«الفاكسين» الخاص بمواجهة فيروس كورونا، فإن الحكومة تعاقدت مع أحدى الجهات التابعة لمنظمة الصحة العالمية على توريد 40 مليون جرعة، مشيرا إلى أنه عقب وصول شحنة مساء أمس، أصبح يتوافر لدينا 1.6 مليون جرعة، بالاضافة إلى 400 ألف جرعة أخرى من المقرر وصولها خلال يومين، ليصبح المتوافر 2 مليون جرعة.

وأشار مدبولي، في كلمته أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي، في افتتاح مدينة الدواء بالخانكة، إلى أنه تم البدء بالفعل في اعطاء اللقاح للفئات الآولي وهم أعضاء الأطقم الطبية وأصحاب الأمراض المزمنة، لافتا إلى أنه بناء على توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، أقرت لجنة الأزمة ومجلس الوزراء أن يتم التوسع مع توافر اللقاح، وأن يتم فتح المجال لكافة القطاعات.

وأوضح أن هناك موقعا الكترونيا يستطيع المواطن التسجيل فيه، مشيرا إلى أن عدد المسجلين بلغ 600 ألف متقدم، وأنه طبقا للدراسة التي أعدتها وزيرة الصحة، سيتم اعطاء اللقاح لهذا العدد خلال الـ10 ايام القادمة، وسيتم اتاحة اللقاح في كافة مراكز التطعيمات 139 مركزا على مستوى الجمهورية، واستهداف القطاعات التي بها أهمية شديدة من الناحية الاقتصادية ونتيجة الاحتكاك مع الجماهير مثل قطاعات البنوك والصناعة والسياحة والتعليم.

وقال مدبولي، إن الدولة كانت مستشرفة أهمية تطوير قطاع الدواء والمستلزمات الطبية، وهو ما مكن الدولة أن تكون على أرض ثابتة عندما بدأت جائحة كورونا.
وأوضح أنه في إطار توجيهات القيادة السياسية، وفي إطار رؤية (مصر 2030) كان التوجه هو انشاء ذراعين مهمين للدولة يكونا قادرين على إدارة وحوكمة منظومة انتاج الأدوية والمستلزمات الطبية وتوفيرها لكافة الجمهورية (هيئة الشراء الموحد، وهيئة الدواء المصرية).

وأوضح أن هيئة الشراء الموحد، مسئولة عن تأمين عملية شراء الأدوية والمستلزمات الطبية، بأفضل مستوى وأفضل جودة، وفي ذات الوقت بأقل سعر ممكن، مشيرا إلى أن هذه الهيئة وفرت على مصر عشرات المليارات.

وحول هيئة الدواء المصرية، أوضح أنها تقدم الاسراع بتسجيل المنتجات والتأكد ومراقبة الجودة للمنتجات ومدى مأمونيتها سواء مستحضرات أو مستلزمات طبية.
وأضاف الدكتور مصطفى مدبولي، أن الدولة تعمل الان بأقصى سرعة على 3 محاور رئيسية لتطوير هذه المنظومة الخاصة بصناعة الدواء، وتطوير المنظومة اللوجيستية للقطاع الصحى ممثلة في مشروع المخازن الاستراتيجية، التي تنفذها الدولة، وأخيرا المشروع الكبير الذي سينقل مصر نقلة نوعية في صناعة الدواء، مشروع تجميع وتصنيع مشتقات البلازما.

وحول حجم السوق المصري في صناعة الدواء، أوضح مدبولي، أنه خلال الثلاث سنوات الماضية كان حجم السوق المصري 96 مليار جنيه، فيما بلغ اليوم 125 مليار جنيه، مشيرا إلى أن هذا المبلغ (90 مليار القطاع الخاص، و35 مليار للمؤسسات والشركات التابعة للدولة)، مشيرا إلى الدور القوي الذي يقوم به القطاع الخاص.
ولفت مدبولي، إلى أن نسبة التصنيع المحلي للاحتياجات الخاصة بمصر من الدواء بلغت اليوم 88%، مشيرا إلى أن النسبة المتبقية 12% التي يتم استيرادها هي لأدوية شديدة التعقيد وتهدف الدولة إلى انتاجهم لتحقيق الاكتفاء الذاتي.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق