رئيس غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة: آفاق لتنمية العلاقات التجارية بين البلدين

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

قال الدكتور شريف كامل، رئيس غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة، إن الحوار مع غرفة التجارة الأم فى واشنطن فى الآونة الأخيرة يفيد اتفاق الطرفين على وجود آفاق لتنمية العلاقات التجارية والاستثمارية فى الفترة المقبلة. وقال إن هدف غرفة القاهرة ثابت منذ تأسيسها وهو أن تكون صوت القطاع الخاص المصرى الذى يعمل على زيادة الاستثمارات الأمريكية فى مصر بما يخلق فرص عمل ويساعد على نمو الاقتصاد المصرى، وأضاف فى لقاء مع محررى الغرفة عبر تطبيق زووم، ظهر الأربعاء، أن الظروف فى مصر والمنطقة تغيرت عن أيام أوباما، وأنه من المستبعد أن تعود بعض السياسات التى تم اتباعها فى ذلك الوقت، موضحا أن الغرفة تتواصل دائما مع كل أركان الإدارة سواء فى السلطة التنفيذية أو التشريعة أو مراكز الأبحاث بغض النظر عمن هو فى البيت الأبيض أو له الأغلبية فى المجلسين، وزاد أن الحديث عن قضايا الحريات وحقوق الإنسان لم ينقطع ونحن نقدم إجابات لكل ما يطرحه الجانب الأمريكى، سواء من الديمقراطيين أو الجمهوريين أو مراكز الأبحاث.

وأكد أن 1300 شركة أمريكية تعمل فى مصر حاليا، وأن حجم التبادل بين البلدين بلغ العام الماضى 8.6 مليار دولار وهو الأكبر فى إفريقيا، وهناك مصالح لكل دولة وكل طرف يعمل من أجل مصالحه بما يدعم علاقات البلدين، وأشار إلى أن الحديث لم ينقطع بين الغرفة والجانب الأمريكى حول اتفاقية تجارة حرة وسنواصل العمل فى هذا المجال، ونعتقد أن الوقت سيأتى، خاصة أن الإدارة الجديدة لا تميل إلى تقييد التعاون التجارى وزاد أن أمريكا بدأت مؤخرا حوارا حول كينيا لإبرام اتفاق تجارة حرة، وأعتقد أن ذلك يأتى من اهتمام أمريكا المتزايد بإفريقيا ومحاولة منافسة الوجود الصينى المكثف هناك، لكن اتفاقا مع كينيا سيختلف عنه مع مصر.

أكد كامل أن الإدارة الأمركية أدركت حجم ودور مصر وأهميته فى استقرار الإقليم، وبالتالى لا يتوقع تأثيرا على متسويات العلاقات الموجودة، وأكد أن برنامج الإصلاح الاقتصادى المصرى أتاح للشركات الأمريكية فرصا واسعة، ولدينا مزيد من الإصلاحات فى الفترة المقبلة من أجل تطوير التعاون فى مجالات جيدة مثل تكنولوجيا المعلومات والذكاء الاصطناعى والطاقة المتجددة والغاز، فضلا عن مجالات الصحة والصناعة والتعليم والزراعة.

وقال إن الزيارة التى تتم كل سنتين من وفد رجال الأعمال الأمريكيين لمصر كان مقررا لها نوفمير لكنها تأجلت بسبب كورونا وسيتم عقد لقاءات مع الجانب الأمريكى عبر زووم فى منتصف ديسمير المقبل. وقال إن الموجة الثانية من الإصلاحات فى مصر ستجعل قدرة السوق على استيعاب استثمارات تتضاعف ويشكل كل ذلك فرصا للجانب الأمريكى ولغيره، وأشار إلى أن هناك المزيد من الفرص فى مجال زيادة الصادرات المصرية عبر كيو آى زد.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    109,881

  • تعافي

    100,662

  • وفيات

    6,405

أخبار ذات صلة

0 تعليق