نتائج جديدة تربط بين الرجل وفيروس كورونا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لمتابعة اخبار المرآة .. اشترك الان

في وقت مبكر من تفشي فيروس كورونا، كشفت بيانات المستشفيات في الصين عن تباين مذهل في أرقام وحالة المصابين بكوفيد-19 من الرجال مقارنة بالنساء، استمر هذا التباين واضحاً في بلدان أخرى، مثل كوريا الجنوبية، إيطاليا، وحتى الولايات المتحدة الأمريكية.

وبعد نحو إحدى عشر شهراً ظهرت نتائج جديدة تربط بين الرجل ومرض كوفيد-19، ولكن ربما على نحو أكثر تفاؤلاً. يقول باحثون برتغاليون إن الرجال ينتجون في المتوسط ​​أجسامًا مضادة لفيروس كورونا أكثر من النساء، وأضافوا من خلال نتائج دراسة نشرتها المجلة الأوروبية لعلم المناعة، أن 90٪ من المرضى لديهم أجسام مضادة يمكن أن تستمر لمدة تصل إلى سبعة أشهر بعد الإصابة بالفيروس.

خلص القائمون على الدراسة إلى أن العمر ليس عاملاً مؤثراً في مستويات الأجسام المضادة التي ينتجها الجسم، على عكس الجنس وشدة المرض، فهما العوامل الأكثر تأثيراً.

قال البروفيسور القائم على الدراسة، مارك فيلدوين، إن جهاز المناعة ينتج أجسامًا مضادة كرد فعل للاصابة مما يساعد على محاربة الفيروس وتساعد هذه الأجسام في حماية الجسم من العدوى المتكررة.

وأوضح أن القائمين على الدراسة راقبوا مستويات الأجسام المضادة لمدة ستة أشهر لعدد من المرضى والعاملين في الرعاية الصحية، وأكثر من 200 متطوع. وخلصوا إلى أن هناك زيادة في مستويات الأجسام المضادة خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من الإصابة بكوفيد-19، وكانت من النتائج المفاجئة لفريق البحث بعد أن وجدوا أنه خلال هذه المرحلة ينتج الرجال ​​أجسامًا مضادة أكثر من النساء، لكن المستويات ربما تتوازن خلال المراحل المتقدمة.

كانت دراسة سابقة قد أرجعت سبب ارتفاع خطر إصابة الرجال بالفيروس التاجي مقارنة بالنساء بسبب أن الاستجابة المناعية للرجال أضعف نسبيًا لعدوى فيروس كورونا، ما يرفع عدد الوفيات مقارنة بالنساء.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    113,381

  • تعافي

    101,981

  • وفيات

    6,560

أخبار ذات صلة

0 تعليق