مشروعات ملتقى القاهرة السينمائي تتنافس على جوائز تزيد قيمتها عن 250 ألف دولار

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

يعلن مهرجان القاهرة السينمائي أن النسخة السابعة من ملتقى القاهرة السينمائي، التي تقام ضمن فعاليات "أيام القاهرة لصناعة السينما" خلال الفترة من 4 إلى 7 ديسمبر المقبل، ستقدم جوائز مادية وعينية لمشروعات الأفلام المشاركة تزيد قيمتها عن ٢٥٠ ألف دولار، بزيادة 50 ألف دولار عن الدورة الماضية، ليكون الرقم الأضخم الذي يقدمه الملتقى منذ انطلاقه.


ويقول محمد حفظي رئيس المهرجان: "إلى جانب المجهود الذي يبذله فريق البرمجة لإتاحة أبرز أفلام العام لجمهور القاهرة عبر برامجه المختلفة، يعمل بالتوازي فريق أيام القاهرة السينمائية، لتوفير أكبر دعم ممكن لصناع الأفلام العرب، لمساعدة المشروعات المتقدمة للخروج إلى النور، وهو ما يتحقق عبر الجوائز المادية القيمة التي يقدمها ملتقى القاهرة السينمائي سنويا، بالتعاون مع الشركاء المؤمنين بدورهم في دعم صناعة السينما".


من جانبها تقول ميريام دغيدي مدير الملتقى: "فخورون بالنجاح والتأثير التصاعدي الذي يحققه ملتقى القاهرة عام بعد عام، وانعكاس ذلك بشكل إيجابي على صناعة السينما في الوطن العربي، وهي الثقة الكبيرة التي تم ترجمتها هذا العام إلى مشاركة مشروعات عالية الجودة، وزيادة قيمة الجوائز المادية والعينية، إلى رقم قياسي لم يتحقق من قبل".


تضيف: "لم تكن الظروف الصعبة التي فرضها فيروس كورونا عائقا في التحضير للملتقى هذا العام، بل كانت على عكس التوقعات سببا في أن نتحدي أنفسنا، لتقديم دورة استثنائية يزيد فيها حجم الدعم المقدم للسينما ولا يتراجع في أي من جوانبه، وهو ما حدث بالفعل بفضل إيمان الشركاء من المؤسسات والشركات السينمائية بأهمية مواصلة تقديم الدعم

لتستمر عجلة الإنتاج بلا توقف".
ويقدم ملتقى القاهرة السينمائي هذا العام حوالي 21 جائزة مقدمة من 18 شركة ومؤسسة سينمائية، وهي كالتالي: 10 آلاف دولار من باديا - بالم هيلز، و10 آلاف دولار من راديو وتليفزيون العرب (ART)، و10 آلاف دولار من روتانا، و10 آلاف دولار من ريد ستار و10 آلاف دولار من سباركل ميديا، وخدمات الإشراف على السيناريو وجائزة نقدية بقيمة 5 آلاف دولار من غرفة سرد للكتابة، و5 آلاف دولار واشتراك مجاني في تطبيق Clakett Pro لمدة سنة تقدمها شركة Clakett ، ودعوة منتج أحد المشروعات للمشاركة في روتردام لاب تقدمها مركز السينما العربية و10 آلاف دولار من نيوسنشري للإنتاج و10 آلاف دولار من A.H Media Production، و10 آلاف دولار من Lagoonie Film Production، وسلفة توزيع في العالم العربي بقيمة 30 ألف دولار لمشروع في مرحلة التطوير أو ما بعد الإنتاج تقدمها MAD Solutions وErgo Media Ventures، وخدمات استشارية لسيناريو مشروع في مرحلة التطوير ولوثائقي في مرحلة ما بعد الإنتاج من Film Independent، وبرنامج تدريب صُنَّاع المشروع، ابداءً من مرحلة التطوير وصولاً للتوزيع تقدمه IEFTA، و5 آلاف دولار لمشروع في مرحلة التطوير وتوفير خدمات التلوين وتسهيلات في المونتاج في مرحلة ما بعد الإنتاج من New Black، و50 ألف دولار في مقابل حقوق عرض الفيلم تلفزيونياً وعلى منصات العرض حسب الطلب من OSN، وشريط DCP للمشروع، وتوفير خدمات التلوين، وصناعة الإعلان التشويقي والمقدمة الإعلانية لمشروع في مرحلة ما بعد الإنتاج من The Cell.

ويتنافس على جوائز ملتقى القاهرة السينمائي، 15 مشروعاً، تتنوع بين الروائي والوثائقي، في مرحلتي التطوير وما بعد الإنتاج، وقع الاختيار عليها من أصل 105 مشروعا تقدمت إلى "الملتقى" هذا العام من 12 دولة عربية، وتم فحصها بعناية من لجنة متخصصة تضم عدداً من الخبراء في صناعة السينما.


في مرحلة التطوير، وقع الاختيار على مشاركة 7 أفلام روائية، من بينها 4 مصرية، هي؛ "أسطورة زينب ونوح" إخراج يسري نصر الله، و"فطار وغدا وعشا" إخراج محمد سمير، و"سنو وايت" إخراج تغريد أبو الحسن، و"تمنتاشر" إخراج سامح علاء، بالإضافة إلى "مرور" إخراج عمرو علي، من سوريا، و"وصمتت شهرزاد" إخراج أميرة دياب من (فلسطين، الأردن)، و"Fog" إخراج رُبى عطية، من (العراق، لبنان).


بينما في مرحلة ما بعد الإنتاج يشارك في "الملتقى" فيلم روائي واحد هو "الزقاق" إخراج باسل غندور، من (الأردن).
أما قائمة مشروعات الأفلام الوثائقية، فيشارك في مرحلة التطوير، 4 أفلام هي؛ "بنات ألفة" إخراج كوثر بن هنية، من تونس وفرنسا، و"احكلهم عنا" إخراج راند بيروتي، من (الأردن، ألمانيا)، و"قيصر" إخراج وداد شفاقوج، من (الأردن، أمريكا)، و"بحال شي طائر" إخراج المهدي ليوبي، من (المغرب وفرنسا).


بينما يشارك في مرحلة ما بعد الإنتاج ثلاثة أفلام وثائقية، هي؛ "قبل آخر صورة"، إخراج آية الله يوسف من (مصر)، و"جمال العراق الخفي" إخراج سهيم عمر، من (العراق، بلجيكا، فرنسا)، و"عارض الأفلام الأخير" إخراج أليكس بكري من (فلسطين، ألمانيا).


ويمثل ملتقى القاهرة السينمائي فضاءً يُمكن صنّاع الأفلام العرب من إنشاء شبكة من العلاقات، ويتيح لهم الحصول على الدعم اللازم لإكمال مشاريعهم السينمائية، كما يضم الملتقى لجنة تتشكل من أبرز الأسماء في عالم صناعة السينما لاختيار المشاريع الحاصلة على الجوائز المادية والعينية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق