مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة يختتم ورشه بحضور 240 شابًا وفتاة من المحافظة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لاقتراحات اماكن الخروج

شهدت فعاليات مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، الثلاثاء، ختام ورش دورته الخامسة، التي بدأت في الفترة من 25 إلى 29 يونيو.

وقال المنتج صفي الدين محمود، عضو لجنة تحكيم الورش، إنه استمتع مع شباب ورش المهرجان، ووجد مواهب مميزة في مجالات عدة بصناعة السينما، وشاهد شبابا متحمسا يقدم طابعه الخاص دون تقليد ويملكون طبيعة تساعدهم على تقديم أماكن تصوير رائعة، حيث يشعر أنهم إضافة للسينما وتمنى الاستمرار في تقديم مثل هذه الورش.

وأضافت الفنانة سلوى محمد على، عضو لجنة التحكيم: «أغلب الوجوه في القاعة أعلمها وأعلم قدراتهم، وانتشار فكرة الورش بأسوان بعيدًا عن العاصمة تجربة رائعة، وأرى مستقبلا رائعا للفن في أسوان، وأحب وجوههم المميزة وتمسكهم بطابع المحافظة المميز في الملابس والشكل، فهم شباب يعملون بحب انعكس على عملنا معهم، وبقدر ما حاولت إفادتهم تعلمت منهم وتأثرت بهم».

ووجهت المنتجة خلود سعد الشكر للمهرجان لمنحها فرصة التواجد وسط هؤلاء الشباب المتحمسين الموهوبين، متمنية أن يستمروا بنفس الحماس لأنهم مكسب للصناعة.

وأوضح مدرب الرسوم المتحركة إبراهيم سعد أنه يعمل مع «شباب أسوان» للعام الثالث، وكل عام يحرص على التواجد مع شباب وفتيات أسوان، وأبدى إعجابه بثقتهم بأنفسهم وبموهبتهم وحرصهم على تطويرها وتقديم أفكار جديدة ومبتكرة.

شباب أسوان خلال مشاركتهم فى إحدى الورش

وأوضح السيناريست محمد عبدالخالق، رئيس المهرجان: «نجح شباب أسوان في إثارة انتباه صناع السينما المتواجدين بدورة هذا العام، ومنذ خمس سنوات بدأ حلم الورش بمهرجان أسوان، وقررنا وقتها إقامة مهرجان يفيد أهل المحافظة، ولذلك قررنا تدشين الورش وألا نكتفى بتقديم مهرجان للأفلام فقط، فالورش الفنية أنتجت فنانين كبارا ومنتجين وكُتابا يتصدرون الساحة حاليا.. وبالفعلـ وضعنا برنامجا للاهتمام بتعليم الشباب كيفية صناعة الفيلم وبدأ الحلم بـ 7 أيام ثم 15 يوما، واليوم تستمر الورش 120 يوما، ونحرص على إقامة ورش جديدة كل عام، وهذا العام أصبحت هناك مسابقة لأفلام الورش، بها 6 أفلام من إنتاج المهرجان، ونفخر بها نتيجة تطوع المدربين بأجرهم والشراكات والرعاة الذين وفروا أماكن التدريب وتقديم احتياجات شباب الورش وإنتاج أفلام لهم. وأشكر الاتحاد الأوروبى ومؤسسة دروسوس ومؤسسة بلان انترناشونال مصر وباقى الرعاة على هذا التعاون، كما أشكر كل من شارك في التدريب بالورش».

وأعرب الكاتب الصحفى حسن أبوالعلا، مدير المهرجان، عن سعادته وفخره بشباب أسوان ومدربى الورش والتطور الكبير الذي شهدته، موجهًا الشكر للدكتور عبدالحق منطرش، رئيس مهرجان الرباط الدولى لسينما المؤلف، لتوفيرهم دعوة للمخرج الفائز بالورش وعرض فيلمه ضمن عروض مهرجان الرباط والمشاركة في ورشها. وأوضح أنها تجربة ثرية سيستفيد بها الفائز، مؤكدا أن هذا لا يعنى أن باقى الأفلام سيئة لأن الجميع فائز. وشدد على أن إدارة المهرجان ستظل تطور وتقدم ورشا جديدة، لأن شباب أسوان مكسب حقيقى للمهرجان والمحافظة.

وقال الوزير المفوض إبراهيم العافية، رئيس قطاع التعاون بالاتحاد الأوروبى في مصر، إن شباب ورش مهرجان أسوان يستحق التحية والشكر هو وإدارة المهرجان لحرصهم على تطوير قدرات الشباب.

وأضاف «العافية»: «نحن سعيدون بالتعاون مع مهرجان أسوان وإقبال الشباب على الحضور، خاصة الفتيات، وأشكر كل المبدعين والمدربين الذين شاركوا في الورش، فجميعنا فائزون وليس الفيلم صاحب الجائزة فقط، وأنا سعيد بذهاب الفيلم الفائز ومخرجه لمهرجان الرباط، وسنظل ندعم الفنون والثقافة وكل الأفكار المتطورة في مصر، وأتمنى أن يتقدم لنا شباب أسوان بمشاريع لإنتاج أعمالهم وتطويرها، وسنستمر في دعمنا لمهرجان أسوان وورشه وشبابه ونفخر بالنتيجة التي نشاهدها اليوم بأعيننا».

0 تعليق