التخطي إلى المحتوى

هناك عدد من الخرافات حول مرض السكري منتشرة بيننا اليوم كحقائق. يمكن أن تكون هذه الخرافات حول مرض السكري ضارة في بعض الأحيان. فبالرغم من توافر معلومات حول مرض السكري على نطاق واسع، سواء من المتخصصين في الرعاية الصحية أو الإنترنت، ولكن ليس كل ما يقال صحيحًا.

أشهر خرافات حول مرض السكري وتصحيحها

الخرافة الأولى: الأشخاص المصابون بالسكري لا يمكنهم تناول السكر

هذه واحدة من أكثر الخرافات حول مرض السكرى انتشارًا “أن مرضى السكري عليهم اتباع نظام غذائي خالٍ من السكر”. الحقيقة هي أن مرضى السكري يحتاجون إلى تناول أطعمة متوازنة، والتي يمكن أن تحتوي على بعض السكر باعتدال.

الخرافة الثانية: مرض السكري من النوع 2 خفيف

تعد هذه الخرافة من الخرافات حول مرض السكري التي تتكرر على نطاق واسع، لكنها بالطبع ليست صحيحة. الحقيقة هي أنه لا يوجد شكل خفيف من مرض السكري.

لكن وجب التنبيه أيضًا أنه إذا لم تتم السيطرة على مرض السكري من النوع 2 بشكل جيد، فقد يؤدي ذلك إلى مضاعفات خطيرة (حتى مهددة للحياة). فالسيطرة الجيدة على مرض السكري يمكن أن تقلل بشكل كبير من خطر حدوث مضاعفات ولكن هذا لا يعني أن الحالة نفسها ليست خطيرة.

الخرافة الثالثة: مرض السكري من النوع 2 يؤثر فقط على الأشخاص الذين يعانون من السمنة

على الرغم من أن داء السكري من النوع 2 غالبًا ما يرتبط بزيادة الوزن والسمنة، إلا أنه من غير الصحيح أن مرض السكري من النوع 2 يؤثر فقط على الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن.

الحقيقة هي أن مرض السكري من النوع 2 يعتبر اضطراب لا يرتبط بوزن الجسم وحده، حوالي 20٪ من مرضى السكري من النوع 2 هم من ذوي الوزن الطبيعي أو يعانون من نقص الوزن.

الخرافة الرابعة: يحتاج الأشخاص المصابون بالسكري من النوع الأول فقط إلى الأنسولين

خرافات حول مرض السكري
خرافات حول مرض السكري

مرض السكري من النوع 2 يعتبر حالة متقدمة من النوع الأول. تشير الدلائل الحالية إلى أن حوالي 50٪ من مرضى السكري من النوع 2 قد يحتاجون إلى الأنسولين بعد 6-10 سنوات من تشخيص إصابتهم بمرض السكري بسبب التغيرات الفسيولوجية في البنكرياس (ينتج الأنسولين بمعدل أقل) بمرور الوقت.

الخرافة الخامسة: الأشخاص المصابون بالسكري يفقدون أرجلهم ويصابون بالعمى

على الرغم من أن مرض السكري هو سبب رئيسي للعمى ويسبب أيضًا العديد من الأمراض كل عام. لكن الأشخاص المصابين بداء السكري الذين يتحكمون في ضغط الدم والجلوكوز والوزن ويقلعون عن التدخين يمكن أن يقللوا من مخاطر كل هذه المضاعفات.

الخرافة السادسة: الأشخاص المصابون بالسكري يجب ألا يقوموا بأي تمارين رياضية

تعتبر هذه الخرافة من الخرافات حول مرض السكري التي قام العديد من الرياضيين البارزين بدحضها. يمكن للأشخاص المصابين بداء السكري المشاركة أو يجب عليهم المشاركة في التمارين للحفاظ على نمط حياة صحي.

لكن هناك بعض العوامل التي يجب مراعاتها قبل المشاركة في الرياضات مثل نقص السكر في الدم والأحذية المناسبة وتجنب الإصابات.

الخرافة السابعة: مرض السكري معدي

إنها خرافة كلاسيكية، مرض السكري مرض غير معدي مما يعني أنه لا يمكن أن ينتقل عن طريق العطس أو اللمس أو الدم. الطريقة الوحيدة التي يمكن أن ينتقل بها مرض السكري هي من الآباء إلى أطفالهم، ولكن حتى هذا مجرد احتمال وراثي لمرض السكري.

الخرافة الثامنة: بعض الأعشاب يمكن أن تعالج مرض السكري

لا، القرفة، الكركم، أوراق الكركديه، ولا أي أعشاب من هذا القبيل يمكن أن تعالج مرض السكري. في الواقع، لا يوجد على الإطلاق توابل أو عشب سحري يمكن أن يقضي بأعجوبة من مرض السكري في حياتك. على الرغم من أن بعض الأعشاب والأطعمة قد تكون قادرة على تعزيز حساسية الأنسولين لدى الشخص أو مقاومة الأنسولين في داء السكري من النوع 2، إلا أنها لا تستطيع درء المرض تمامًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *