ينتهي قريباً الموعد الأخير الذي يمكن فيه للمتضررين من الحذف، تقديم تظلماتهم لمكاتب التموين وموقع دعم مصر الإلكتروني للتضرر من الحذف من البطاقة وانهاء الدعم للأسباب التي أعلنتها وزارة التموين، وهي ارتفاع فاتورة التليفون أو الكهرباء أو امتلاك سيارة فارهة أو وجود الأبناء بمدارس دولية أو شغل منصب قضائي وغيرها، حيث تحرص الوزارة على تنقية البطاقات من أجل ضمان وصول الدعم لمستحقيه، مع العلم أن الحذف من البطاقة شمل الحذف من صرف السلع التموينية فقط لحين تقديم التظلم وليس صرف الخبز.

ومن جانبه قال وزير التموين والتجارة الداخلية، الدكتور علي المصيلحي، أن الوزارة قد قامت بتنقية البطاقات، وتم حذف كل الأسماء المكررة والغير معروفة، مشيراً إلى أن كل الأرقام القومية والأسماء الموجودة لدى الوزارة حالياً سليمة، حيث أصبح للوزارة قاعدة بيانات تموينية سليمة، بداية من تاريخ 7 نوفمبر 2018، ويستفيد من دعم بطاقات التموين حالياً 64 مليون مواطن، بينما يستفيد من دعم الخبز عدد 71 مليون مواطن، مضيفاً إلى أن قاعدة بيانات التموين المتكاملة تعمل جنباً إلى جنب مع هيئة الرقابة الإدارية بالتعاون مع وزارة الإتصالات، من أجل الوقوف على مدى احتياج المواطنين بناء على معدل الإنفاق وليس الدخل، مع العلم أن باب تلقي التظلمات للمتضررين مازل مفتوحاً لمن تم شطب اسمه بالخطأ.

أسباب انخفاض أسعار السلع التموينية

أوضح معاون وزير التموين والتجارة الداخلية، أحمد كمال، أنه فيما يخض أسباب خفض أسعار سلع التموين الثلاث “الدقيق – الأرز – السكر”  واللحوم مؤخراً، فيرجع ذلك إلى ارتفاع سعر الجنية أمام الدولار وانخفاض أسعار السلع عالمياً، مضيفاً أن تكثيف وزارة التموين زيادة المعروض من السلع الغذائية واللحوم والدواجن، قد أسهم في انخفاض أسعار تلك السلع بشكل لاحظه المواطنون.

آخر موعد لتلقي تظلمات بطاقة التموين

تستمر وزارة التموين والتجارة الداخلية، في تلقي تظلمات المتضررين من الحذف من صرف السلع التموينية والمقيدين على البطاقات التموينية، حتى منتصف ديسمبر الجاري، وذلك من خلال تقديم ما يثبت عدم صحة الحذف عبر موقع دعم مصر من هنا، أو من خلال التوجه إلى أقرب مكتب تمويني تابع لك وتقديم مستندات التظلم من الحذف والدالة على أحقيه الاستمرار في صرف السلع التموينية.