عقد رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي اجتماعاً مع وزيرة التخطيط والمتابعة ونائب وزير المالية للسياسات المالية ونائب وزير المالية للخزانة العامة ونائب وزير التخطيط ورئيس اتحاد الصناعات ورئيس اتحاد الغرف التجارية، من أجل متابعة بحث الإطار العام لمبادرة رئيس الجمهورية لدفع الصناعة الوطينة وتخفيض أسعار السلع والمنتجات المقدمة للمواطنين، في ظل سياسة انعاش الإقتصاد المصري التي تبناها السيد رئيس الجمهورية ودعا إليها، من أجل دفع عجلة الإنتاج وإشعار المواطن بوجود تخفيض وخصم حقيقي في أسعار السلع الأساسية.

وأشار رئيس مجلس الوزراء، إلا أنه من المقرر أن يُطلق السيد رئيس الجمهورية إشارة البدء في المبادرة الرئاسية قريباً، حيث أنها ستكون خطوة مهمة في انعاش الإقتصاد المصري وزيادة معدلات النمو، حيث تقوم على تشجيع المواطن على شراء المنتج المحلي المتوفر بنفس الجودة وأقل سعر وذلك من أجل تشجيع الصناعة الوطنية، وانعاش حركة البيع والشراء على المنتج المصري في المحال والمعارض التجارية، على أن يتم توفير السلع وخفض أسعارها للمواطنين خلال فترة المبادرة، من أجل تخفيف قرارات الإصلاح الإقتصادي الأخيرة من على كاهل المواطنين وأصحاب الأعمال على حد سواء.

مبادرة رئيس الجمهورية لخفض أسعار السلع والخصومات

تقوم مبادرة رئيس الجمهورية لإنعاش الإقتصاد، على اتاحة نسبة خصم نقدي مشروط عند شراء عدد من السلع المحلية الإستهلاكية، سيتم إعلان قائمتها المحددة قريباً، من أجل تشجيع المواطنين على اختلاف طبقاتهم الإجتماعية على شراء المنتجات المحلية خاصةً السلع الإستهلاكية منها المعمرة وغير المعمرة، وتقوم المبادرة بشراكة بين الدولة والقطاع الخاص المتمثل في بعض المصنعين وأصحاب السلاسل التجارية، ويأتي مع المبادرة خطة في توسيع عمل القطاع المصرفي في التقسيط وتسهيل القروض الإستهلاكية للأفراد، ورفع الحد الأقصى لإئتمان الفرد الإستهلاكي.

وقد تطرق اجتماع السيد رئيس الوزراء مع الحكومة، إلى جوانب المبادرة وما يتعلق بها من أهداف وآليات تنفيذ وأدوار الأطراف الفاعلة، مع التنسيق مع الأطراف المشاركة من أجل وضع الصورة النهائية للمبادرة تمهيداً لإطلاقها قريباً.

وقد أعلن رئيس اتحاد الصناعات عن ترحيبه بالمباردة، مؤكداً الدعم الكامل لقطاع الصناعة والتجارة لها، حيث سيساهم في انشاء مكان للمعرض، وتسعى المبادرة في مرحلتها الأولى إلى توفير متطلبات المواطنين والمصنعين والسوق كلا على حد سواء، مشيراً إلى مدى أهمية أهداف المبادرة، حيث من المتوقع أن تساهم في تحريك السوق وانعاش الاقتصاد، ودعم المنتج المصري المحلي وهو ما سيؤدي إلى المصلحة لجميع الأطراف.