التخطي إلى المحتوى

يعلن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، أن الدورة 41 التي تقام في الفترة من 20 إلى 29 نوفمبر المقبل، ستشهد استمرار ثلاثة برامج استحدثت العام الماضي، بعد النجاح الذي حققته على المستويين الفني والجماهيري في الدورة الأربعين.

مهرجان القاهرة السينمائي
البرنامج الأول هو؛ “أفلام الواقع الافتراضي Virtual Reality” الذي قرر المهرجان الإبقاء عليه وتطويره في الدورة المقبلة، حرصا على مواكبة هذا التيار العالمي الذي تخصص له مهرجانات كبيرة مثل كان وفينيسيا مكانا رئيسيا في برامجها الرسمية.

ويتيح هذا البرنامج لجمهور “القاهرة السينمائي” فرصة فريدة من نوعها بتجربة تقنية الواقع الافتراضي، التي تحول المشاهد من مجرد متلقي إلى مشارك فعال يملك القدرة على الانتقال إلى عوالم مختلفة تماما عن عالمه، من خلال نظارة يرتديها تدخله العالم الافتراضي الذى يتناوله الفيلم.

وعرض برنامج الواقع الافتراضي 11 فيلما في الدورة الماضية، جميعها تتراوح مدتها من 5 إلي 18 دقيقة، من بينها الفيلم الوثائقي البريطاني “استغراق وحشي Wild Immersion”، والفيلم الأمريكي “لوسيد Lucid”، والفرنسي “رحلة افتراضية في مصر Egypt Virtual Tour”، والإيطالي “البيت بعد الحرب Home After War”، بالإضافة إلى تجارب غير مسبوقة لصناع السينما الأفريقية في تقديم أفلام الواقع الافتراضي، منها؛ الفيلم النيجيري “في باكاسي In Bakassi”، والسنغالي “The Other Dakar دكار الأخرى”، والغاني “روبوت الروح Spirit Robot”، وفيلمان من كينيا هما “لنجعل هذا تحذيرا Let This Be A Warning”، و”توت نيروبي Nairobi Berries”.

البرنامج الثاني هو “عروض منتصف الليل”، والذي يقدم وجبة سينمائية مختلفة، تتنوع بين الرعب والجريمة والخيال العلمى والأكشن، وهي الفئات التي لم تكن أقسام المهرجان التقليدية تتسع لمشاركتها، رغم أنها تمثل عامل جذب كبير لجمهور الشباب الذي يستهدفه المهرجان بشكل رئيسي.

شارك في هذا القسم خلال الدورة الماضية 7 أفلام، هي؛ التونسي “دشرة” أول فيلم رعب فى تاريخ السينما التونسية، والأمريكى “مدمر” بطولة النجمة نيكول كيدمان، والفرنسى “متوحش”، والايطالي “الليلة الأخيرة”، والجنوب أفريقي “رقم 37″، والصيني “مهمة البحر الأحمر” و”أنا ونهاية العالم” من المملكة المتحدة.

أما البرنامج الثالث الذي قررت إدارة مهرجان القاهرة استمراره في الدورة 41، هو؛ “جالا” أو عروض السجادة الحمراء، والذي تميز بعرض 8 أفلام حديثة وجاذبة بحضور صناعها، نجحت في تحقيق أعلى نسبة مشاهدة من بين أفلام برامج وأقسام المهرجان المختلفة في دورته الأخيرة، حيث كان الإقبال عليها يتراوح ما بين 750 إلى ألف متفرج كل ليلة، الأمر الذي حمس إدارة المهرجان على التمسك بهذا البرنامج في الدورة المقبلة، وتطويره.

وعرض المهرجان في هذا البرنامج 8 أفلام بحضور صناعها، هي؛ “الغراب الأبيض”، بحضور مخرجه النجم البريطاني ريف فاينز، “حب غير متوقع” بحضور مخرجه الأرجنتيني خوان فيرا وبطلته نجمة السينما اللاتينية مرسيدس موران، الفيلم الروسي الكازاخي “آيكا” بحضور مخرجه سيرجي ديفورتسفوي وبطلته ساميل يسلايفموفا التي حصلت بهذا الدور على جائزة أحسن ممثلة في مهرجان كان، كما شهد البرنامج عرض ثلاثة أفلام مصرية بحضور صناعها هي “جريمة الايموبيليا” لخالد الحجر، و”ليل خارجى” لأحمد عبد الله السيد، و”لا أحد هناك” لأحمد مجدي، بالإضافة للفيلم الأمريكي “حرب خاصة”، و”روما” فيلم المكسيكي ألفونسو كورون المتوج بالأوسكار وأسد فينيسيا الذهبي، والذي خصت شبكة نتفليكس المنتجة له مهرجان القاهرة عرضه الأول والوحيد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

المصدر : أهل مصر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *