التخطي إلى المحتوى

صرح السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي أن مصر تصدر حوالي 255 منتجًا زراعيًا مصريًا إلى حوالي 150 دولة.

جاء ذلك في الاجتماع الذي أعدته جمعية التجار المصريين أمس الأربعاء، وكان عنوان الاجتماع إستراتيجية وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي للنهوض بالزراعة  وكيفية تعظيم مساهمة القطاع الزراعي (نباتي، الحيوانات، الدواجن، الأسماك)

وأشار القصير إلى أن حجم صادرات مصر من الحمضيات والفراولة المجمدة يحتل المرتبة الأولى عالميا، ويحتل إنتاج البلطي المرتبة الثالثة عالميا، وتربية الأحياء المائية (الاستزراع السمكي) في المرتبة الأولى في إفريقيا.

وأضاف القصير أنه بحلول نهاية العام الجاري، سيصل هدف تصدير المحاصيل المصرية إلى ما يقرب من 5.5 مليون طن، وهو ما يعادل 5.2 مليون طن في العام الماضي، بزيادة قدرها 5.7٪.

مصر الأول عالميا في تصدير الموالح والفراولة المجمدة 2

وتشمل قائمة الصادرات الزراعية في هذا الوقت الحمضيات، والفراولة، والبصل، والبطاطس، بطاطا، والفلفل، والرمان، والجوافة، والمانجو، والعنب، والبطيخ، والفول، والبنجر، والثوم.

وأكد القصير أن خطة الإصلاح الاقتصادي التي تنفذها الحكومة المصرية تهدف إلى زيادة مرونة الاقتصاد وتحسين قدرته على استيعاب الصدمات الخارجية والداخلية وتحويله إلى اقتصاد تنافسي ومنتج، وهذا يدعم قدرته على تحقيق نمو متوازن ومستدام، ومصر من الدول القليلة التي تمكنت من تحقيق أهداف نمو إيجابية رغم انتشار فيروس كورونا.

وفي سياق آخر، قال القصير إنه أجرى خلال زيارته لمصر محادثات مع نائب وزير الزراعة الروسي لبحث تعزيز وتقوية التعاون مع الطرفين.

وأشار إلى أن روسيا أبدت رغبتها في زيادة كمية الحمضيات والبطاطس المستوردة من مصر، ووعدت بزيادة الأسعار، مشيراً إلى أنه سيتم تشكيل لجنة مشتركة لدراسة أي معوقات ومشكلات تعيق الاستيراد والتصدير إلى روسيا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *