التخطي إلى المحتوى

واصل فريق ليفربول زحفه نحو القمة بفوز جديد على نادي نيوكاسل يونايتد بالدوري  الإنجليزي لكرة القدم بنتيجة ثلاثة اهداف لهدف، في اللقاء الذي إستضافه ملعب الأنفيلد معقل الريدز، ضمن مباريات الجولة السابعة من منافسات البريميرليج الإنجليزي، وسط رغبة من الجميع في ليفربول بالفوز بالمباراة للحاق بنادي مانشستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي وبفارق نقطة واحدة عن ليفربول.

تحليل مجريات الشوط الأول

بدأ ليفربول بقيادة المدير الفني الألماني لنادي ليفربول ورجن كلوب المباراة بضغط هجومي من البداية بغية إحراز هدف مبكر، إلا أن لاعب نيوكاسل يونايتد فاجأ الجميع بهدف مبكر بالدقيقة 7 من الشوط الأول بواسطة اللاعب جونجو شيلفي من تسديدة رائعة من خارج منطقة جزاء ليفربول.

وتدارك الأمر سريعا نادي ليفربول عن طريق اللاعب البرتغالي ديجو جوتا عند الدقيقة 21 من الشوط الأول بإحراز هدف التعادل بواسطة اللاعب، بعدما إستلم كرة عرضية من أرنولد سددها برأسة ليتمكن حارس نيوكاسل من التصدي لها، ولكن تابعا برجله في نفس الزاوية لتسكن شباك نيوكاسل.

محمد صلاح يواصل الإعجاز في بلاد الإنجليز بهدف جديد في مرمى نيوكاسل يونايتد 1

وتألق النجم المصري محمد صلاح كالعادة بتسجيل هدف ثاني لليفربول بعدما سدد زميله ساديو ماني الكره من داخل الـ18 ليتصدي لها الحارس، ولتهيأ للعب الدولي المصري محمد صلاح ليدعها داخل شباك نيوكاسل معلنا عن الهدف الثاني الرائع، وينتهي الشوط الأول بتقدم فريق ليفربول بهدفين لهدف.

تحليل الشوط الثاني

بدأ الشوط الثاني من جانب ليفربول بنفس بداية الشوط الأول بضغط هجومي لتعزيز الهدف الثاني بثالث لكن دون جدوي لم تفلح الفرص التي أتيحت للتسجيل، وفي المقابل فريق نيوكاسل يونايتد إكتفى بشن هجمات على إستحياء على دفاعات ليفربول لكن لم يستطع التسجيل، حتى جاءت الدقيقة 87 لتعلن عن الهدف الثالث لفريق ليفربول عن طريق اللاعب ترينت ألكسندر أرنولد.

وبهذا الفوز ينجح ليفربول في المحافظة على فارق النقطة مع مانشستر سيتي صاحب المركز الأول بـ 41 نقطة، ويصل للنقطة 40 في رصيده بالمركز الثاني، أما الجانب الآخر نادي نيوكاسل يتجمد رصيده من النقاط إلى 10 نقاط في المركز التاسع عشر قبل الأخير في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *