التخطي إلى المحتوى

سوف نتعرف على بعض التغيرات التي تطرأ على جسمك في حال توقفت عن استهلاك السكر لمدة أسبوع، والفوائد التي سوف تحصل عليها لعلها تحفزك لخوض التجربة.

إذا كنت تحتسي القهوة بالحليب أو الشاي، جرب أن تأخذهم بدون سكر وتذكر عندما تغريك حلوى لذيذة أو مشروب غازي أن امتناعك هذا فقط سيدوم لأسبوع واحد.

مالذي سوف يتغير في جسمك لو توقفت عن السكر لمدة أسبوع

قبل أن نعرف مالذي سوف يتغير في أحسامنا عند ترك السكر، وهل فعلاً يستحق الأمر تحمل مشاق التجربة. لابد من الإشارة إلى أن ما نتحدث عنه هو السكر الاصطناعي الأبيض الذي نستعمله في صنع الحلويات وإعداد الشاي، وليس السكر الطبيعي الموجود في الفواكه والخضر.

  • التحرر من الإدمان

سوف تكون قد توقفت عن إدمان خطير. حسب تجربة قام بها خبراء بجامعة بوردو بفرنسا، حيث وضعوا مجموعة من الفئران في قفص، ثم تركوا لهم مادة السكر إلى جانب الكوكايين. بعد إدمان الفئران أخرجوهم ثم خيروهم بين السكر والكوكايين، فكانت النتيجة أن 94 في المئة من الفئران قفزت جهة السكر، ما يثبت أنه أقوى في الإدمان من الكوكايين حتى. والإقلاع عنه ستكون له أعراض و تقلبات على مستوى معدتك ودماغك وحتى بشرتك. فالتوقف عن تناول السكر شأنه شأن باقي المواد التي تسبب الإدمان، تنتج عنه أعراض انسحابية من تقلبات جسدية ونفسية عديدة. لكن المفرح أن هذه الأعراض لا تدوم إلا أياما معدودة. ويمكن تناول الفواكه ومن الأفضل تلك التي لا تحتوي على نسبة كبيرة من السكر كالتفاح.

ستزداد قوة دماغك فقد أجريت تجربة على مجموعة من الفئران، حيث تم حبسهم داخل متاهة، لغاية ما تعرفوا على كل مسالك المتاهة جيدا، بعد ذلك تم إخراجهم من المتاهة وتقسيمهم إلى مجموعتين، احدى المجموعتين يتم تقديم السكر لها بكميات كبيرة. بعد فترة تم إرجاع جميع الفئران إلى المتاهة، وكانت النتيجة أن المجموعة التي أفرطت في استهلاك السكر لم تفلح في تذكر مسالك المتاهة عكس الفئران الآخرى التي تمكنت من التحرك بكل سهولة.

كخلاصة إقلاعك عن السكر الأبيض سيزيد من تركيزك في عملك و دراستك وجميع أمورك اليومية. ويجعلك تفكر بسرعة.

ستلاحظ عند تركك تناول السكر لأسبوع، أن بشرتك أصبحت أكثر صفاء وشبابا مما كانت عليه قبل بداية التجربة. كما ستلاحظ اختفاء مشاكل البشرة وعلى رأسها حب الشباب.

  • معنويات مرتفعة

صحيح أن ليس السكر وحده المسؤول عن تدني المعنويات. لكن في الغالب عند الامتناع عن أكل السكر سوف تلاحظ الفرق. طبعاً في الأيام الأولى سوف تجد القليل من العصبية، لكن النتيجة النهائية ستكون رائعة. وإذا بحثت في الأمر قليلا ستجد أن الناس الذين لا يستهلكون السكر نادرا ما يصابون بالاكتئاب.

نوم منتظم

كذلك في بداية التجربة سوف تجد مشاكل مع زيادة معدل النوم والكسل طيلة اليوم، وهذا طبيعي بسبب انخفاض الطاقة. لكن بمجرد ما تتعوذ على الأمر سوف تمضي يومك بنشاط وحيوية اكثر نهارا، كما يمكنك أن تستمتع بنوم هادئ ومريح ليلا.

عند تناولك للكثير من السكر، يتفاعل الأنسولين والجلوكوز مما يؤثر على الأوعية الدموية التي تنقل الدم للعين التي تشعر بالعياء نتيجة عدم وصول الدم الكافي إليها. وذلك ما يسبب ألم في العينين. حتى أن هناك من يستعمل النظارات الطبية بسبب السكر.

بامتناعك عن تناول السكر سوف تجد أن بعض مشاكل النظر إن وجدت قد اختفت، ويمكن أن تلاحظ تحسن في نظرك.

الكثير من الناس يعتقدون أن السكر يزيد الوزن، ولكن لو بحثت قليلا ستجد أن الأمر غير صحيح تماما، لأن عند تناول الكثير من السكر تتلخبط معدتك. ولا يدرك دماغك ما إذا كنت تشعر بالجوع أم لا، فيبدأ بإرسال رسائل خاطئة. ما يجعل معدتك تطلب المزيد من الطعام رغم أنك أكلت للتو. وتحدث نتيجة لذالك زيادة في الوزن. ولكن من جهة أخرى يمكن أن يعتقد دماغك أنك شبعان رغم حاجتك الشديدة للطعام. وفي هذه الحالة تكون النحافة الشديدة هي النتيجة.

الخلاصة أن البدانة والنحافة كلاهما يمكن أن تكونا نتيجة الإفراط في استهلاك السكر. بامتناعك عن تناول السكر فإنك تعيد توازن نظامك الغذائي وتحافظ على وزنك الصحي الطبيعي. طبعاً هذا لن يحدث في أسبوع، ولكن على المدى البعيد بعد أن تقلع عن تناول السكر بفترة أو الحد منه على الأقل.

ستتقوى مناعتك بشكل ملحوظ، وسيكون بإمكانك التعافي من الزكام، السعال والحمى والتهاب اللوزتين وكل تلك الأمراض التي كانت تؤرقك بسرعة كبيرة.

توجد إحصائيات تقول أن أكثر ما ينفق الناس عليه هو الطعام، خصوصاً تلك الأغذية الحلوة كالشوكولاتة وغيرها. أنت بامتناعك عن تناول السكر لن تحتاج إلى تلك الأغذية، وتكتفي بتوفير أثمنتها.

  • التخلص من الكسل

ليس مائة بالمائة طبعا لأن هذا مشكل آخر، ولكن بترشيدك لاستهلاك السكر سوف تحد من الكسل والتعب بدون بذل مجهود. كما ستجد تحسن في مستوى اليقظة لديك، وتكون قادرا على ممارسة أنشطتك اليومية بشكل أفضل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *