التخطي إلى المحتوى

بطبيعة الحال الكثير من الأفراد حول العالم يريد معرفة الكثير عن طبيعة فيروس كورونا المتحور المعروف بإسم أوميكرون، الذي ظهر في الآونة الأخيرة في قارة أفريقيا، وخاصة دولة جنوب أفريقيا وبوتسوانا، وأكدت منظمة الصحة العالمية فيما يخص الفيروس الأخير الذي بدأ في الانتشار أن جميع الفيروسات مثل فيروس كورونا المتسبب في متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد “فيروس كوفيد 19” الوخيم لها تغييرات بمرور الوقت.

وفي نفس السياق فإن التغييرات التي تحدث تكون تأثيرها بسيط على خصائص الفيروس نفسه، ويكون التأثير في سهولة الانتشار ودرجة المرض نفسه، وتأثير اللقاحات والأدوية المعالجة أو التشخيص المثالي، وإتخاذ الإجراء الصحية والتدابير الإحترازية المختلفة، ومع ظهور تحورات للفيروس المعروف بإسم أوميكرون،  المثيرة للقلق التي باتت تشكل خطرا كبيرا ومتزايد على الصحة العالمية.

طبيعة فيروس كورونا المتحور المعروف بإسم أوميكرون طبقا للصحة العالمية 1

جدير بالذكر خلال ظهور متحور كورونا الجديد المعروف بإسم أوميكرون، أكدت وزارة الصحة والسكان المصرية على الشعب المصري الإلتزام بالصحة العامة والتدابير والتحذيرات الإجتماعية اللازمة، مع إرتداء القناع الواقي الكمامة، والتباعد الإجتماعي وغسل اليدين، الإضافة إلى ضرورة تلقي اللقاح للحماية والوقاية من انتشار الفيروس.

وأضاف حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان أن الوزارة تشكل طارئ على مدار الساعة لمتابعة الوضع الوبائي داخل مصر وعالميا، خاصة بعد ظهور متحور فيروس كورونا الجديد، مع تقييم جميع الإجراءات والتدابير بشكل مستمر، طبقا لأخر التطورات الوبائية لفيروس كورنا، وأكد المتحدث الرسمي أن تلقي اللقاحات هي الأولوية الفعلية للتصدي للفيروس ومنع زيادة حالات الإصابات والوفيات الناتجة عن الإصابات كوفيد Covid-19.

وأشار المتحدث الرسمي أن مصر قد نجحت في وقت قصير توفير عدد كبير من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا وهى لقاحات معترف بها عالميًا طبقًا لمنظمة الصحة العالمية، مثل لقاحات سينوفاك، وسينوفارم، وأسترازيكا، وجونسون آند جونسون، وفايزر، ومودرنا، وذلك ضمن تخطيط من الدولة للتوسع في توفير اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، وأكد الوزارة من خلال مناشدة جميع المواطنين بمصر بضرورة تلقى اللقاح بأسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *