التخطي إلى المحتوى

دواء خطير يدمر الكبد بل توجد عدة أنواع مختلفة من الأدوية التي يؤدي تناولها إلى إصابة الكبد بالكثير من المشاكل الصحية الخطيرة، وقد اهتم مؤخراً أطباء الكبد بذكر تلك العقاقير الطبية خلال الكثير من المؤتمرات العلمية، والاهتمام التحذير المرضى منها، حيث أن الخطورة تكمن في حدوث الوفاة.

أدوية يؤدي استخدامها للموت المفاجئ

قام بعض الأطباء بالتحذير والتوضيح على وجود بعض أنواع الأدوية التي يحظر تداولها خارج مصر، نظراً لخطورتها الشديدة على الكبد، ومازالت تلك الأدوية يتم استخدامها داخل مصر.

يراجع السبب في ذلك إلى التهاون في تنفيذ الإجراءات، حيث أن شركات الأدوية في الخارج تكون حريصة كل الحرص على صحة المرضى، كما تحرص على الإعلان دائماً عن مخاطر الأدوية المتعددة.

خشية تعرض تلك الشركات إلى المسائلة القانونية، وهو الأمر الذي لا يحدث في مصر عادة، حيث تختص فقط وزارة الصحة بمتابعة جميع ما يختص بالأدوية من أضرار، وجميع التحديثات التي سيتم تنفيذها إطلاقها.

يعد عقار نوفالجين من أبرز الأمثلة على ذلك، حيث صدر قرار بإيقاف تناوله منذ فترة كبيرة في جميع دول العالم الخارجية، وذلك نتيجة تأكدت من كونه يؤدي إلى الإصابة بالسكتة القلبية أو الدماغية.

على الرغم من ذلك لازالت يتم تداوله في مصر، بالإضافة إلى بعض أنواع المضادات الحيوية، والتي تشكل خطورة كبيرة على صحة المرضى، ولكن خارجاً لا يتم صرفها سوى بروشتة طبيب.

أدوية البرد تتضمن مواد خطرة على صحة القلب

بجانب عقار نوفالجين الموقوف تداوله خارجاً، تجنباً الأضرار التي يخلفها تناوله، هناك بعض أدوية البرد من أبرزها دواء فلورست، كولد اند فلو الذي يحتوي في تكوينه على مادة سامة وهي ” فينيل افرين” وهي من أشد المواد خطورة على صحة الكبد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *