التخطي إلى المحتوى

الصين تستعد لإطلاق أول هاتف بتقنية الشحن السريع 150W تتحدد سعة بطارية الهواتف بحجم الهاتف ذاته، ونظرا لأن الهواتف الذكية تتميز بصغر حجمها في بعض الأوقات، فكان لابد من وجود تقنية الشحن السريع التي اتجهت شركات تصنيع الهواتف إلى الاهتمام بها، حيث أن هذه الخاصية تجعل البطارية تعمل لفترة طويلة حتى عند شحنها بصورة نسبية، ويرجع الهدف الأساسي من تزويد الهاتف الذكي بخاصية الشحن السريع هو تمكين المستخدم من استخدام الهاتف لفترة طويلة دون شحنه لساعات.

الصين تطلق هاتف يدعم الشحن السريع 150W

هناك العديد من التسريبات التي تفيد باستعداد الصين لإطلاق أول هاتف بتقنية الشحن السريع 150W، حيث تعمل الصين على ترقية هذه التقنية من حين لآخر حتى وصلت إلى 67W، ومن ثم بدأت الشركات الأخرى في تبني الفكرة لتصل تقنية الشحن السريع إلى 120W، وبالفعل بدأت الصين في تصنيع أول هاتف تصل تقنية الشحن السريع به إلى 150W، كما أن شركات OPPO، شاومي تسعى إلى تطوير تقنية الشحن السريع لتصل قدرتها إلى 200W، ولكن هناك الكثير من المخاوف حول تطوير التقنية بهذا الشكل، والتي قد تؤدي إلى إلحاق الضرر ببطارية الهاتف.

معايير تقنية الشحن السريع

توجد معايير للشحن السريع التي تعتمد عليها شركات صناعة الهواتف الذكية، ومنها: USB Power Delivery، ويعتبر المعيار الرسمي لمؤسسة USB-IF، وتتراوح قدرة الشحن في هذا الهاتف ما بين 18 إلى 25 وات، بالإضافة إلى هذا المعيار يوجد معيار  Qualcomm Quick Charge الذي تتبعه شركة كوالكوم، وتصل قدرة الشحن السريع في هذا المعيار إلى 100 وات، بينما تتراوح هذه القدرة في الهواتف الذكية ما بين 18 إلى 27 وات، وتوجد العديد من الشركات التي تقوم بإجراءات تغييرات على الهاتف يتخطى الرقم الافتراضي للمعيار، وشركات أخرى تبتكر معيار شحن خاص بها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *