التخطي إلى المحتوى

توفى منذ أيام وبالتحديد في مساء يوم الجمعة السلطان السابق لسلطنة عُمان قابوس، السلطان التاسع لعمان، وتقلد الحكم من بعده ابن عمه السلطان هيثم بن طارق بن تيمور، وهو الحاكم العاشر لعُمان، واستقبل اليوم التعازي من فضيلة الإمام شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب.

قدم اليوم التعازي للمغفور له السلطان قابوس اليوم، شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، بالإضافة إلى أمين جامعة الدول العربية الدكتور أحمد أبوالغيط، وقد استقبلهم السلطان الحالي لسلطنة عُمان هيثم بن طارق، في قصر العلم العامر.

جدير بالذكر أن السلطان قابوس هو الذي كتب في وصيته أن مَن يتولى الحكم من بعده هو السلطان عثمان، حيث أنه لا يوجد لدى السلطان قابوس أبناء، ولكن لديه العديد من أبناء أعمامه، ولكن كانت وصيته التي تم الإعلان عنها في يوم وفاته هي التي منعت المجلس أن ينعقد للشورى فيما بينهم على السلطان القادم.

نعت العديد من البلاد العربية السلطان قابوس، وقدموا له خالص التعازي، وتمنوا لفقيد وحكيم الأمة الرحمة والمغفرة، وجدير بالذكر أن التليفزيون المصري وضع شارة سوداء حدادًا لمدة ثلاثة أيام على وفاة السلطان قابوس.

حصل قابوس على العديد من الجوائز والأوسمة، وقدم العديد من الإنجازات لجعل بلاده متقدمة، وهو من أشهر الرؤساء في الوطن العربي، وحكم بعد انقلاب أبيض على والده، وتم تعيينه في البلاد من قبل مريدوه منذ عام 1972، وحتى وفاته منذ أيام في عام 2020.

قدم الطيب مع أحمد أبوالغيط خالص التعازي إلى السلطان هيثم، وتمنوا دوام الصحة والعافية والإعانة للسلطان هيثم على حكم عُمان، فالسلطنة من أقوى البلاد العربية التي لها العديد من المواقف الجيدة بجانب مصر، رحم الله المغفورله، وتغمده الله سبحانه وتعالى برحمته والغفران له.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *