التخطي إلى المحتوى

الزنك هو معدن تستخدمه أجسادنا لمقاومة العدوى وإعادة تجديد الخلايا، وهو ضروري للمساعدة في شفاء الجروح، وعند حدوث نقص للزنك في أجسادنا فإننا قد نعاني من بعض الأعراض الجانبية مثل تساقط الشعر، نقص الانتباه، وحدوث نقص في حاستي الشم والتذوق.

أهم أعراض نقص الزنك في الجسم

هناك بعض الأعراض التي تحدث نتيجة نقص الزنك في الجسم، منها:

  • فقدان الوزن غير المبرر
  • عدم التئام الجروح بسهولة
  • عدم اليقظة
  • انخفاض حاسة الشم والذوق
  • الإسهال
  • فقدان الشهية
  • ظهور تقرحات مفتوحة على الجلد
  • قد يتسبب نقص الزنك في ظهور طعم مرير في الفم.

وإذا كانت السيدة حامل وتعاني من نقص الزنك، فقد يؤثر ذلك على عملية نمو الجنين داخل الرحم، كما أن نقص الزنك لدى الرجال قد يؤثر على قدرتهم الجنسية.

تشخيص نقص الزنك في الجسم

يتم توزيع الزنك بين خلايا الجسم عادة بكميات ضئيلة جدًا، لذلك قد يصعب اكتشافه من خلال تحليل الدم العادي، لذلك إذا كان الطبيب يشك أنك تعاني من نقص الزنك فقد يطلب منك اختبار بلازما الدم أو تحليل خصلة من الشعر لقياس مستوى الزنك.

وبما أن بعض المشاكل الصحية يمكن أن تؤدي إلى نقص الزنك، فقد يقوم طبيبك بإجراء اختبارات إضافية لاكتشاف السبب الحقيقي لنقص الزنك.

أيضًا فإن نقص الزنك قد يصاب الإنسان بإسهال مستمر ويستمر لعدة أيام ، لذلك قد يطلب الطبيب تحاليللقياس مستوى الزنك، لأن الزنك يساعد الأمعاء في مقاومة العدوى، وإذا حدث نقص الزنك، فقد تتطور عدوى المعدة لتصبح أسوأ.

أهم الأطعمة الغنية بالزنك

إن نقص الزنك لا يعد حالة خطيرة في كثير من الحالات ويمكنك علاج نقص الزنك عن طريق تناول المكملات الغذائية الغنية بالزنك، كما يمكنك الإكثار من تناول الأغذية التالية والتي تحتوي على كمية كبيرة من هذا المعدن:

اللحوم الحمراء

تعد اللحوم الحمراء بجميع أنواعها مصدر ممتاز للزنك، على سبيل المثال يحتوي 100 جرام من لحم البقر  غير المطهو على 4.8 ملج من الزنك ، وهو يعادل 44 ٪ من الكمية اليومية التي يحتاج إليها الجسم من الزنك.

المحار

تعتبر المحاريات مثل بلح البحر والروبيان من المصادر الصحية للزنك، والتي تحتوي أيضًا على سعرات حرارية منخفضة، فتخيل أنك إذا تناولت 6 محارات فقط فإنك تحصل على 32 ملج من الزنك، وهي أكثر بكثير من الكمية التي يحتاج إليها الجسم يوميًا.

البقوليات

البقوليات مثل الفول والعدس تحتوي على كمية كبيرة من الزنك، لكنها تحتوي أيضًا على مادة phytates والتي تقلل امتصاص الجسم للزنك، لذلك يجب تسخين البقوليات أو نقعها للاستفادة من مخزونها من الزنك.

 البذور

البذور مثل السمسم وبذور اليقطين غنية بالزنك وأيضًا غنية بالألياف مما يجعلها إضافة صحية جدًا لنظامك الغذائي.

المكسرات

تناول المكسرات مثل الكاجو والفول السوداني واللوز يمكن أن تمدك بكمية كافية من الزنك، كما أنها تحتوي على مكونات أخرى عديدة مثل الدهون الصحية والألياف الغذائية.

البيض

تحتوي البيضة الواحدة على 5% من كمية الزنك اليومية التي يحتاجها الجسم، ويعتبر البيض  أيضًا مصدرًا مهمًا للكولين ، وهو عنصر غذائي لا يحصل عليه معظم الناس بما يكفي.

الحبوب الكاملة

تحتوي الحبوب الكاملة مثل القمح والكينوا والأرز والشوفان على بعض الزنك، لكنها مثل البقوليات يصعب على الجسم امتصاص الزنك الموجود بها.

الشيكولاتة الداكنة

يحتوي 100 جرام من الشيكولاتة الداكنة على 30% من كمية الزنك التي يحتاج إليها الجسم، لكنها تحتوي أيضًا على 600 سعر حراري، لذلك لا تعتبر مصدر صحي للزنك لأنها عالية السعرات.

ملاحظة:

الفواكه والخضروات بوجه عام لا تحتوي على كمية كبيرة من الزنك، لكن هناك أنواع معينة من الخضروات تحتوي على كمية معقولة من هذا المعدن، منها البطاطس والبطاطا الحلوة، حيث تحتوي كل حبة كبيرة من البطاطس على 1 ملج من الزنك.

كما يحتوي 100 جرام من الفاصوليا الخضراء على 35% من احتياجات الجسم اليومية من الزنك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *