التخطي إلى المحتوى

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الأطفال يتنمرون على الآخرين يمكن أن يكون لديهم حياة منزلية متوترة، ولا يحصلون على الاهتمام الكافي في المنزل أو لديهم مشاكل عائلية أخرى الأطفال الذين يأتون من منازل مسيئة أو يستخدم آباؤهم العنف لحل المشاكل قد يتنمر عليهم أيضًا.

 الأطفال المتنمرون قد يكونوا أكثر ثقة وشعبية

أكثر ما يُعتقد أنه سبب التنمر لدى الأطفال هو قلة تقديرهم لذاتهم أو ضعف صورتهم الذاتية، ولكن في كثير من الأحيان يكون المتنمرون واثقون وشعبيون ويختارون الأطفال الأصغر حجمًا والذين لا يتمتعون بشعبية قد يتنمر الأطفال أيضًا لأنهم يشهدون العنف في المنزل أو لا يعرفون أي طريقة أخرى للتعامل مع الإجهاد، إذا لم يتم تعليم الأطفال الطريقة الصحيحة لحل المشكلات، فقد يلجأون إلى العنف والتسلط، البلطجة قضية خطيرة يمكن أن تكون لها عواقب وخيمة ويجب التعامل معها على هذا النحو.

 الشعور بالقوة أحد أسباب التنمر

أسباب أخرى تتمثل في قيام الأطفال المتنمرين بتعويض مشاكلهم الخاصة أو اكتساب شعور بالقوة أو جعل أنفسهم يشعرون بتحسن، إنهم يلجأون إلى البلطجة كوسيلة لحل هذه المشاكل لأنها تبدو أفضل طريقة، إن كونك شخصًا مفعمًا بالحيوية أو غير مستقر عاطفيًا يعد أيضًا سببًا لاستبداد الأطفال لأن البلطجة ممتعة حقًا لهم، قد يجد الأطفال السعادة في بؤس الآخرين.

أسباب التنمر على الأخرين 1

ضعف التعليم والمهارات الإجتماعية أحد أسباب التنمر

إذا كان الأطفال يعانون من مشاكل في التعلم أو مهارات اجتماعية ضعيفة أو مشاكل في التركيب فقد يتنمرون على الآخرين ليجعلوا أنفسهم يشعرون بتحسن بشأن وضعهم الاجتماعي، في بعض الأحيان يكون سبب التنمر على الأطفال لأنهم يتم انتقاؤهم على أنفسهم وسوف ينتقمون عن طريق تنمرهم على الآخرين، هذه طريقة شائعة تستمر فيها دورة البلطجة ويبدأ الأطفال الذين لا يتسلطون على الآخرين عادة.

تحديد شعور الطفل المتنمر

لا يوجد سبب يستحق التنمر، لكن بعض الأطفال لا يعرفون أي طريقة أخرى للتعامل مع مشاكلهم، أهم شيء يجب تذكره عند التعامل مع طفل يتنمر هو أن دافعه قد يكون مختلفًا عن المعتاد ويجب حل المشكلة الأساسية من أجل إيقاف دورة التنمر، السبب الذي يجعل الأطفال يتنمرون هو مفتاح إيقافهم، لذلك إذا كان طفلك متنمرًا فتأكد من تحديد سبب شعوره كما لو أنه يجب أن يتنمر على الآخرين.

حل مشكلة المتنمرين

إن حل المشكلة الأساسية سيعطي الأطفال الراحة من مشاكلهم التي يحتاجونها دون الحاجة إلى اللجوء إلى التسلط، امنح طفلك طرقًا إيجابية للتعامل مع المشاكل والتوتر حتى لا يضطر إلى استخدام التنمّر الأطفال الذين يتم إيقافهم بسرعة يكونون أقل عرضة للمعاناة من آثار التنمر على المدى الطويل.

وقف التنمر مهم ليس فقط لضحايا التنمر بل للمتنمرين أنفسهم غالبًا ما يعاني الأطفال الذين يتنمرون من مشاكل لاحقًا في الحياة وينتهي بهم الأمر إلى ارتكاب الجرائم ومواصلة دورة العدوان من المهم إيقاف التنمر أثناء صغر سنهم وجعلهم يدركون عواقب أفعالهم لمنع حدوث مشاكل في المستقبل، بغض النظر عن سبب تخويف الطفل، يجب أن يدركوا أن التنمر غير مقبول وأن يتم إعطاؤهم طرقًا أفضل للتعامل مع مشاكلهم تأكد من معالجة المشكلة التي تسبب البلطجة بحيث لا تستمر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *